أخبارNews & Politics

برطعة تبكي وتلملم مصابها: وفاة المربي معاوية كبها جراء مرض الكبد وحسن كبها بالنوبة القلبية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وفاة المربي معاوية كبها وحسن كبها

فجعت قرية برطعة ب وفاة ابنها البار المربي معاوية احمد كبها 45عام متاثرا بمرض خطير اصاب الكبد،حيث كان قد نقل الى المستشفى لتلقي العلاج بعد تعرضه لوعكة صحية وتوفي هناك. وقال شقيق المرحوم الاستاذ عبد الباسط:"   يعاني اخي من مرض التشمع الكبدي منذ اربعة اعوام، وقد سجل وادرج في قائمة المنتظرين لزراعة كبد، الا ان حالته ازدادت سوءا ولم تسنح الفرصة للزراعة، في الايام الاخيرة شعر اخي المرحوم بوعكة شديدة وتم نقله الى المستشفى، ليفارق ال حياة متاثرا بمرضه، ونسال الله له الرحمة والمغفرة". وفي الوقت الذي ما زالت القرية تستقبل جمهور المعزين، فجعت بوفاة ابنها عدوان حسن كبها 64 عاما اثر تعرضه لنوبة قلبية حادة. 


المربي معاوية احمد كبها
المرحوم معاوية درس في يافا والخنساء بام الفحم واخيرا في برطعة، حيث كان يدرس موضوع الرياضيات وعرف عنه التفاني في العمل، واستمر في رسالته وتدريسه رغم مرضه، وكان يجري فحوصاته الطبية بعد الظهر خلال ايام الدراسة من اجل تفادي الغياب عن المدرسة، كما عرف بورعه وحبه لاهله وبلده وكان من رواد المساجد، توفي تاركا زوجة ثاكل وخمسة ابناء.
فلا تزال القرية تلملم جراحها على اثر وفاة المرحوم الحاج عدوان حسن كبها 64 عاما، متاثرا بالنوبة القلبية الحادة التي المت به، فبعد ساعات من تشيع جنازة المرحوم المربي معاوية كبها، وارى اهل القرية ابو نمر في جو من الحزن والاسى. 


المرحوم الحاج عدوان حسن كبها

 وقال وائل كبها ابن شقيق المرحوم الحاج عدوان:"" عمي انسان طيب وهو معروف في المنطقة، تعرض للنوبة القلبية بعد ان صلى الفجر في المسجد وعاد الى بيته، وعلى  الفور تم نقله الى المستشفى في الخضيرة حيث رقد في قسم الانعاش المكثف   48 ساعة ووافته المنية على اثرها. وقد شارك جمهور غفير في تشييع جثمانه، توفي تاركا خلفه سبعة اولاد".

كلمات دلالية