أخبارNews & Politics

استشهاد شاب متأثراً بجراحه في بلدة الرام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

استشهاد شاب متأثراً بجراحه إثر إصابته بقنبلة غاز خلال مواجهات الرام

الشاب رقد في غرفة العناية المكثفة في مجمع فلسطين الطبي بحالة حرجة

الشاب استشهد متأثرا إصابته بقنبلة غاز أطلقت عليه مباشرة داخل سيارته خلال المواجهات التي اندلعت عند مدخل الرام الشمالي الواقعة شمالي القدس


استشهد الشاب مؤيد نزيه غزاونة (35 عاماً)، ظهر اليوم الجمعة، متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل ثلاثة أسابيع، عقب إصابته بقنبلة غاز أطلقت عليه مباشرة داخل سيارته، خلال المواجهات التي اندلعت حينها عند مدخل الرام الشمالي، الواقعة شمالي القدس.

تفاصيل الحادث
وكان غزاونة يسير في بلدة الرام، بسيارته العمومي، حيث يعمل سائقاً حين أطلق الجنود قنبلة غاز داخل سيارته فتوقف قلبه عن العمل لحظتها، قبل أن يتم انعاشه في مجمع فلسطين الطبي برام الله لاحقاً. وكان الشاب يرقد في غرفة العناية المكثفة في مجمع فلسطين الطبي بحالة حرجة، قبل أن يستشهد اليوم، حيث كان قد أجرى قبل عامين عملبة "الشريان التاجي - القلب المفتوح".

 

كلمات دلالية