أخبارNews & Politics

فرع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية يحتفل بيوم المرأة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فرع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في محافظة اريحا يحتفل بيوم المرأة العالمي

محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني:

المرأة الفلسطينية هي التي ضحت وقدمت الغالي والنفيس من اجل بناء الشخصية الوطنية الفلسطينية

يحيى عاصي من نادي الأسير:

المرأة الفلسطينية هي المرأة المناضلة والأسيرة والشهيدة التي قدمت الغالي والنفيس في سبيل تحرير فلسطين


نظّم فرع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في محافظة أريحا والأغوار بالتعاون مع المؤسسات والجمعيات النسوية ونادي الأسير في المحافظة احتفالا بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي" وذلك بمشاركة رسمية وجماهيرية واسعة. وبدأت الفعالية بمسيرة انطلقت من ساحة المدينة باتجاه مسرح البلدية دعما للأسرى البواسل في سجون الإحتلال، وبدأ الاحتفال في مسرح البلدية بآيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها الشيخ حرب جبر، وتخلل الاحتفال الكلمات الرسمية، وفقرات فنية تراثية ملتزمة قدمتها فرقة طلبة جامعة القدس المفتوحة في أريحا، كما جرى في نهاية الحفل تكريم الاسيرات المحررات في المحافظة.

أعادة فلسطين الى الخارطة
وأكد الدكتور صائب عريقات في كلمته خلال الحفل على أهمية ومكانة المرأة في المجتمع الفلسطيني، وقال: "إن المرأة الفلسطينية قدمت التضحيات في مسيرة شعبنا من أجل الحرية والاستقلال". وأضاف عريقات "إن هدف كل فلسطيني في ال حياة هو إعادة فلسطين إلى خارطة الجغرافيا، وانجاز مشروعنا الوطني المتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشريف".

نضالات المرأة الفلسطينية
وقال محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني: "إن المرأة الفلسطينية هي التي ضحت وقدمت الغالي والنفيس من اجل بناء الشخصية الوطنية الفلسطينية، وهي التي سطّرت أروع صور الصمود والتحدي في سفر البقاء الفلسطيني على طريق الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة". وأضاف الفتياني: "إننا في هذا اليوم الذي نهنئ فيه المرأة في يومها، نستذكر نضالات المرأة الفلسطينية في مختلف مراحل النضال الوطني المشرّفة".

العدالة الإجتماعية
وفي كلمة اتحاد المرأة في أريحا قالت رئيسة فرع الاتحاد نادرة المغربي: "نحيي اليوم مع نساء العالم مناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي، حيث تواصل المرأة الفلسطينية نضالها من أجل الحرية وانهاء الاحتلال، وبناء مجتمع فلسطيني تسوده الديمقراطية والعدالة الاجتماعية، وأكدت على مطالب الاتحاد في استعادة الوحدة الوطنية والعمل على تحديث وتطوير القوانين الخاصة بالمرأة والأسرة، ومطالبة المجتمع الدولي والصليب الأحمر والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بالضغط على اسرائيل لإطلاق سراح جميع الاسرى، وإنهاء حصارها الظالم على قطاع غزة، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني. وفي ختام كلمتها توجهت المغربي بالتحية لنساء العالم، والمرأة الفلسطينية في الوطن والشتات، وفي مقدمتهن عائلات الاسرى والشهداء.

أوضاع المعيشة صعبة
وفي كلمة نادي الأسير، قال يحيى عاصي "إن الكلمات تعجز عن ايفاء المرأة الفلسطينية حقها، فهي المرأة المناضلة، والأسيرة، والشهيدة، التي قدمت الغالي والنفيس في سبيل تحرير فلسطين"، وقدم عاصي خلال كلمته احصائيات حول الاسيرات في سجون الاحتلال وحول الاوضاع الصعبة التي يعيشونها. وشارك في المسيرة والاحتفال عطوفة محافظ محافظة أريحا والأغوار المهندس ماجد الفتياني، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات، ورئيسة فرع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في أريحا نادرة المغربي، وممثلي الفصائل، والمؤسسات، والجمعيات النسوية، والفعاليات الشعبية في المحافظة.

كلمات دلالية