صحةHealth

د.منذر عزام يشرح عن مشاكل الحامل الصحية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الدكتور منذر عزام يجيب عن تساؤلات الحوامل لضمان أشهر حمل صحية

الدكتور منذر عزام:

إرتفاع ضغط الدم نوعان الأول مزمن ويتم علاجه قبل حدوث الحمل والثاني أثناء الحمل ويحدث لدى 8-10 % من الحوامل بعد الشهر الرابع من الحمل

وجود هرمون الإستروجين خلال سنوات الإنجاب عند النساء يحميهن من الإصابة بالشرايين التاجية إلا إذا كانت لدى السيدة عوامل خطورة عديدة منذ زمن بعيد


تساؤلات الحوامل حول ضمان أشهر حمل صحية لهن ولأجنتهن لا تنتهي، الدكتور منذر عزام أخصائي النساء والتوليد والعقم يجيبهن عن بعض مخاوفهن.

ما هو تأثير إرتفاع ضغط الدم على الحامل؟
إرتفاع ضغط الدم نوعان، الأول مزمن، ويتم علاجه قبل حدوث الحمل، والثاني أثناء الحمل، ويحدث لدى 8-10 % من الحوامل بعد الشهر الرابع من الحمل، وغالبًا ما يحصل في الحمل الأول، ويكون مصحوبًا بزيادة كمية البروتين (الزلال) في البول وبتورم القدمين والساقين، ومن آثاره الضارة على الأم حدوث قصور في وظائف الكلى، تكسر في كريات الدم الحمراء، نقص في الصفائح الدموية، إرتفاع في أنزيمات الكبد، هبوط في القلب، أو حدوث نوبات من التشنجات، كالتي يعاني منها مرضى الصرع، أما بالنسبة للجنين فقد يتعرض لقصور في النمو مما قد يهدد حياته. ويجب التنويه هنا إلى أن حدوث مثل هذه المضاعفات قليلة إذا ما تم علاج إرتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، ويكون العلاج بإستخدام أدوية خافظة للضغط مأمونة على الجنين، والمتابعة مرة كل أسبوعين في الأشهر الأخيرة من الحمل، وفي الشهر التاسع مرة كل أسبوع، كما ينصح بإدخال الحامل بداية من الشهر التاسع إلى المستشفى، حيثُ يتم تقويم درجة نمو الجنين، فإذا كان تامًا يتم التحضير لعملية الولادة، وقد يتم إجراء عملية قيصرية عاجلة للولادة بصرف النظر عن درجة نمو الجنين، لأن التأخير يعرض الأم والجنين معًا لخطر كبير.

ما هو تأثير صمامات القلب الروماتيزمية على الحامل؟
حسب الخلل الذي حصل للصمام، وننصح الحوامل اللاتي يعانين من اإعتلال بالصمامات، خصوصًا إذا كان هناك ضيق، بعدم الإجهاد عند وجود الأعراض التالية: ضيق أو صعوبة التنفس أو تسارع في ضربات القلب، كما يجب الإستمرار في تناول الأدوية المانعة لتكرار الإصابة بالحمى الروماتيزمية، وهي عبارة عن إبرة البنسلين الشهرية أو الأدوية البديلة لها، والمتابعة الدورية المستمرة لدى طبيب القلب وطبيب النساء والولادة، قد تحتاج الحامل لبعض المضادات الحيوية الوقائية قبل الولادة حسب نوعية الولادة.

هل تصاب الحامل بأمراض الشرايين التاجية؟
وجود هرمون الإستروجين خلال سنوات الإنجاب عند النساء يحميهن من الإصابة بالشرايين التاجية، إلا إذا كانت لدى السيدة عوامل خطورة عديدة منذ زمن بعيد، ويمكن للسيدات ذوات الأوضاع المستقرة في الحمل بنفس طرق العلاج المتبعة لمثل هذه الحالات، ويفضل العلاج التداخلي أو الجراحي قبل الحمل، ويمكن التعامل معهن حين وجود أعراض أثناء الحمل.

هل هناك أمراض تمنع المرأة من الحمل؟
نعم مثل إعتلال عضلة القلب، وهذا يعطي الحق للطبيب المعالج بمنع المرأة من الحمل، لما قد يسببه لها من مضاعفات خطيرة قد تودي بحياتها، لذا فإن أي نسبة من الإعتلال بالعضلة قد تسوء بسبب الحمل، خاصة إذا كان السبب السابق الحمل نفسه، لذلك يجب إستشارة الطبيب المختص قبل الإقدام على هذه الخطوة، فربما فيها خطر على الأم والجنين. وهنا ينصح الطبيب مريضته بربط قنوات التبويض لمنع وصول البويضة للرحم والتلقيح، أما إذا كان ضغط الدم الرئوي بسيطًا فإن الإقدام على الحمل يجب أن يكون تحت إشراف طبيبي القلب والتوليد، مع محاولة علاج السبب الرئيسي قبل الحمل.

إرشادات لنوم هادئ للمرأة الحامل:
لكي تنعم المرأة الحامل بنوم هادىء أثناء فترة الحمل، أصدر المعهد البرازيلي المختص بإضطرابات النوم 10 إرشادات لخصتها "ليدي" على النحو التالي:
1 – ضعي ما يقلقك أثناء النهار جانباً، ولا تذهبي إلى رأس عملك، ولا تذهبي الى السرير مباشرة بعد وصولك من العمل، لأن التعب والقلاقل التي واجهتها أثناء العمل يمكن أن تتحول الى أحلام مزعجة، كما أن الذهاب الى النوم بعد الوصول من العمل مباشرة قد يجعلك تنامين في وضعية خاطئة تؤثر على الجنين.
2 – أطفئي جهاز التلفزيون الموجود في غرفة نومك وكذلك جهاز الحاسوب، فالأضواء الصادرة عن هذه الأجهزة تؤجل بشكل كبير إنتاج المواد المسؤولة عن جلب النعاس في الدماغ.
3 – قبل الذهاب الى السرير من المفضل أن لا تتناولي الشاي الأسود الثقيل، وإن كانت لديك الرغبة في تناوله، فمن المستحسن أن يكون الشاي خفيفاً بطعم النعناع أو اليانسون، فهذان النوعان من الشاي يساعدان على إثارة المنطقة المسؤولة عن النعاس في الدماغ، فيأتي النعاس بشكل سلس ومن ثم نوم هادىء.
4 – يجب أن تتوقفي عن ممارسة أي نوع من الرياضة قبل أربع ساعات على الأقل من الذهاب الى السرير، لأنها تسبب إثارة الأعصاب، فتتعقد عملية النوم الهادىء. فجسم المرأة الحامل أثقل من جسم المرأة غير الحامل، الأمر الذي يعني أنك تحتاجين إلى وقت أطول للإسترخاء بسبب الوزن الإضافي للجنين.
5 – إبتعدي عن تناول الأطعمة الثقيلة قبل النوم. العشاء يجب أن يتألف من وجبات خفيفة التي من أهمها الشوربات بأنواعها، وبخاصة شوربة الأسباراغوس والبازلاء والخضار المختلطة، وتعتبر هذه الوجبات مثالية في الليالي الباردة، أما إذا كان الطقس حارا جدا فمن المفضل تناول السلطات.
6 – إن تناول البروتينات القوية من اللحوم والبقول قبل النوم تترك آثارا سلبية على نظام الجهاز العصبي، ما يترك الجسم في حالة من التأهب العصبي، فتبدأ المرأة بالتقلب في السرير لوقت طويل قبل أن يأتيها النعاس، ذلك لأن هضم تلك البروتينات يحتاج لوقت أطول.
7 – خذي حماما بالمياه الفاترة وضعي لمبة ضوء خفيفة جداً من اللون الأزرق، الذي يهدئ الأعصاب ويجعل الجسم مستعداً لنوم هادىء ومريح.
8 – تناولي كوب من الحليب الفاتر، فالحليب يساعد الجسم على إفراز مادة "سيروتونينا" المسؤولة عن جلب السعادة وراحة البال والطمأنينة والرضا الذاتي للإنسان.
9 – إبتعدي عن أي مشروبات تتضمن الكحوليات، مهما كانت خفيفة، لأنها تنبه الجهاز العصبي، وتمنعه من الإسترخاء. هناك من يقول بأن المشروبات الكحولية تجعل البدن يسترخي ما يساعد على النوم، لكن هذا مفهوم خاطئ جداً، لأن الطب الحديث أثبت بأن ذلك الإسترخاء ما هو إلا حالة مزيفة يدفع ثمنها النائم خلال مراحل النوم العميق بحيث يصبح ميالاً للإستيقاظ مرات كثيرة أثناء النوم، وقد يكون الإستيقاظ كلياً في مرحلة من النوم بحيث لا يستطيع الشخص الحصول على النعاس من جديد.
10 – أما النصيحة الأخيرة فقالت أنه ينبغي على الحامل أن تنام 7 ساعات على الأقل كل 24 ساعة.

لحمل أضمن
1- أوقفي التدخين وشرب الكحوليات.
2- خذي حمض الفوليك من بداية الحمل أو حتى قبل ذلك.
3- إبتعدي عن الإضطرابات النفسية التي تتسبب في زيادة المشكلة.
4- لا بد من فحص الكروموزومات للزوجين والجنين بعد الإسقاط إذا تكرر الإجهاض في الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل.
5- إعملي كل الفحوصات السابق ذكرها قبل أن تقرري أن تكرار الإجهاض غير معروف الأسباب، وفي هذه الحالة ينصح بإستعمال الأسبرين والهيبارين مع المتابعة.
6 - هناك دراسة تؤكد فاعلية إستعمال الأدوية المضادة للأكسدة، مثل فيتامين E الذي يساعد في تثبيت الحمل في مثل هذه الحالات.

كلمات دلالية