أخبارNews & Politics

هولاند يؤكد: يوجد تمايز حول سوريا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
23

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
غائم جزئي
23

القدس
غائم جزئي
22

تل ابيب
غائم جزئي
22

عكا
سماء صافية
23

راس الناقورة
غائم جزئي
23

كفر قاسم
غائم جزئي
22

قطاع غزة
سماء صافية
20

ايلات
سماء صافية
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

هولاند: يوجد تمايز حول الوضع في سوريا ويجب التوصل الى حل سياسي للنزاع

تحدث الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قبل لقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس في موسكو، عن "تمايز في المواقف من الملف السوري" وأعطى ملاحظات لفرنسا حول حقوق الإنسان في روسيا. وصرح الرئيس الفرنسي خلال حفل إستقبال له نظمته غرفة التجارة

فرنسوا هولاند:

سيكون غريبا ألا نتحدث مع الروس في الإقتصاد علما أن هناك مسائل أخرى تشمل حقوق الإنسان لكن الإقتصاد هو ما يربط الدول ويجيز النمو والإزدهار

من الممكن أن تكون لدينا ملاحظات حول مسائل حقوق الإنسان أو مبادئ الديموقراطية لكن لدينا في المقابل تعاون جيد جدا ثقافيا وعلميا ومستوى مرتفع جدا من التبادلات


تحدث الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قبل لقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس في موسكو، عن "تمايز في المواقف من الملف السوري" وأعطى ملاحظات لفرنسا حول حقوق الإنسان في روسيا . وصرح الرئيس الفرنسي خلال حفل إستقبال له نظمته غرفة التجارة والصناعة الفرنسية الروسية في فندق كبير في موسكو، قائلا بأن "هناك تمايز حول سوريا وطرق التوصل الى حل سياسي للنزاع". واضاف أمام رجال الأعمال الفرنسيين: "قد تكون لدينا ملاحظات حول مسائل حقوق الإنسان أو مبادئ الديموقراطية، لكن لدينا في المقابل تعاون جيد جدا ثقافيا وعلميا ومستوى مرتفع جدا من التبادلات".


الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند

وأضاف الرئيس الفرنسي: "لكن علينا تحسين موقعنا في المجال الإقتصادي"، مؤكدا أنه "أثناء لقائه الأول بالرئيس الروسي في الأول من حزيران/ يونيو في الأليزيه كان مطلبه الأول إقتصاديا". وتابع أن بوتين قال له "لستم حاضرين بشكل كاف في السوق الروسية". وأكد هولاند: "سيكون غريبا ألا نتحدث مع الروس في الإقتصاد، علما أن هناك مسائل أخرى تشمل حقوق الإنسان، لكن الإقتصاد هو ما يربط الدول ويجيز النمو والإزدهار". كما تطرق الى "ملفات يمكن أن نتفق مع موسكو عليها على غرار مكافحة الإرهاب والإنتشار النووي". وقبل عودته الى باريس، في ختام زيارة العمل هذه التي تستغرق 24 ساعة في موسكو، يجري الرئيس الفرنسي إجتماعا مغلقا مع هيئات من المجتمع المدني الروسي في السفارة الفرنسية. وأفادت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأميركية أن "الكرملين مارس في العام الفائت أسوأ أنواع القمع ضد المجتمع المدني في تاريخ روسيا ما بعد الإتحاد السوفياتي".

كلمات دلالية
مركزيّة بئر السبع تغرٌم بركة كريات غات بـ 1500 بطاقة