جامعات / مدارسStudents

كوكب تستضيف سهيل كيوان للحديث عن الأدب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المدرسة الثانوية في كوكب تستضيف الكاتب سهيل كيوان للحديث عن الأدب المحلي

سهيل كيوان:

نستنكر الأيدي الآثمة التي امتدت لتطال قبر المجاهد حسام الدين أبو الهيجاء الذي ارتبط إسمه باسم القرية

هناك ضرورة التمسك باللغة العربية كسلاح أساسي للتمسك بالهوية والوجود ومن هنا جاءت ضرورة إقامة دورة إبداعية في مجال أهمية اللغة ومكانتها


بالتعاون مع المدرسة الثانوية في كوكب، إستضافت المكتبة العامة الأسبوع الماضي الكاتب والأديب الأستاذ سهيل كيوان للحديث عن الأدب المحلي وتجربته الشخصية في هذا المجال، وعن أدبه وكيفية كتابة الأدب، وقد خصص اللقاء لجميع الطلاب من الصفوف الثامنة حتى العاشرة.


من اليمين: الأستاذ يوسف منصور والأديب سهيل كيوان

افتتح اللقاء الأستاذ يوسف منصور ليتحدث عن "دور وأهمية مثل هذه الفعاليات في صقل وتنوير الطلاب في الكتابة والقراءة والمطالعة"، كما تحدث عن "دور الكاتب سهيل كيوان في إغناء المكتبة العربية بأدبه". وتحدث مدير المكتبة العامة مصطفى عبد الفتاح منوها الى "الدور الهام للكتاب وأهمية إقامة دورة إبداعية تستخلص فيها القدرات والطاقات الإبداعية عند طلابنا"، وحث جميع الطلاب على "المشاركة من أجل تطوير قدراتهم ومواهبهم"، كما وتحدث عن "مسيرة الكاتب والأديب سهيل كيوان الأدبية منذ سنوات الثمانين وما تلاها".

التمسك باللغة العربية
واستهل الأديب محاضرته بالحديث عن "كوكب القرية الوادعة الجميلة ذات التاريخ الأصيل"، مستنكرا "الأيدي الآثمة التي امتدت لتطال قبر المجاهد حسام الدين أبو الهيجاء، الذي ارتبط إسمه بأسم القرية"، وتحدث عن "حبه ومعزته لها". ثم تطرق كيوان الى "محاولة المؤسسة الصهيونية الى تهميش وتغييب وطمس هويتنا القومية والوطنية العربية من خلال عبرنة الأسماء والمواقع الجغرافية"، وأكد على "ضرورة التمسك باللغة العربية كسلاح أساسي للتمسك بالهوية والوجود، ومن هنا جاءت ضرورة إقامة دورة إبداعية في مجال أهمية اللغة ومكانتها"، وهي دورة يسعى سهيل كيوان لتنفيذها في المدارس المختلفة وتتمحور في اللغة والإبداع.

كلمات دلالية