أخبارNews & Politics

علماء يهنئون الشيخ رائد صلاح بجائزة خادم الإسلام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
23

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
غائم جزئي
23

القدس
غائم جزئي
22

تل ابيب
غائم جزئي
22

عكا
سماء صافية
23

راس الناقورة
سماء صافية
23

كفر قاسم
غائم جزئي
22

قطاع غزة
سماء صافية
20

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

علماء ودعاة يهنئون شيخ الأقصى رائد صلاح بجائزة خادم الإسلام

تلقى الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، مؤخراً العشرات من الرسائل والاتصالات الهاتفية من العالمين العربي والإسلامي المهنئة بفوزه بجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام. وقال الأستاذ صالح النجيب مدير مكتب الشيخ

أمين عام جائزة الملك فيصل العالمية الدكتور عبدالله بن صالح العثيمين أعلن أسماء الفائزين بالجائزة لهذا العام، بفروعها الخمسة
 
الشيخ رائد صلاح فاز بفرع خدمة الإسلام كونه أبرز الشخصيات المؤسسة للحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية بمناطق ال48 ولجهوده الإصلاحية والاجتماعية عند ترؤسه الحركة الإسلامية


تلقى الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، مؤخراً العشرات من الرسائل والاتصالات الهاتفية من العالمين العربي والإسلامي المهنئة بفوزه بجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام. وقال الأستاذ صالح النجيب مدير مكتب الشيخ رائد صلاح أن: " رسائل عديدة تلقاهها مكتب العلاقات الخارجية في الحركة الإسلامية تهنئ وتبارك لشيخ الأقصى، بالجائزة العالمية والتي أعلن عنها نهاية الأسبوع الفائت من بينهم علماء ودعاة من مختلف أنحاء العالم".


وكانت الأمانة العامة لجائزة الملك فيصل العالمية قد أعلنت الأسبوع الماضي عن أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها 35 والتي تم الإعلان عنها بحضور الأمير خالد الفيصل مدير عام مؤسسة الملك فيصل العالمية رئيس هيئة الجائزة، وذلك في قاعة الاحتفالات في مركز الخزامى في الرياض.

أبرز جهوده الاصلاحية 
أعلن أمين عام جائزة الملك فيصل العالمية الدكتور عبدالله بن صالح العثيمين أسماء الفائزين بالجائزة لهذا العام، بفروعها الخمسة حيث فاز بفرع خدمة الإسلام الشيخ رائد صلاح كونه أبرز الشخصيات المؤسسة للحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية بمناطق الـ 48، ووضوح جهوده الإصلاحية والاجتماعية عند ترؤسه الحركة الإسلامية منذ عام 1996، أيضًا تقلُّده مهمة رئيس مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية، وَمهمَّة رئيس مؤسسة الإغاثة الإنسانية في الداخل الفسطيني، ودوره بالمبادرة لإعمار كثير من المشروعات في المسجد الأقصى بالتعاون مع إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس ولجنة إعمار المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المُشرَّفة، بالإضافة إلى أنه أول من كشف النقاب عن النفق الذي عمله المحتلون تحت الأقصى، ونجح مع لجنة الرَّوحَة الشعبية – عام 1998م في منع مصادرة أراضي تلك البلدة فقدم بذلك خدمة لأبناء وطنه

كلمات دلالية
اصابة شاب بجراح خطيرة بانقلاب سيارة قرب الطيبة