أخبارNews & Politics

المصاب محمود جبارين في تحسن صحي مستمر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد ان كاد يفارق الحياة إثر اصابته: محمود جبارين في تحسن صحي مستمر

 الشاب مصطفى جبارين ابن عم المصاب:

نحن مازلنا ننتظر تحسن محمود أكثر وكلنا امل ان يعود بيننا كما كان وندعو من الله ان تتحسن حالته

عرف محمود بسيرته الطيبة بين الناس وجميعنا ندعو له بالشفاء العاجل ليعود لعائلته وبيته ورفاقه وكل محبيه

كانت قد سربت تصريحات واشاعات أن ابن عمي قد فارق ال حياة ، الا انه والحمد الله الذي قدر ولطف أن يعيش ابن عمي وتتحسن حالته

سربت تصريحات واشاعات أن ابن عمي قد فارق الحياة، الا انه والحمد الله الذي قدر ولطف أن يعيش ابن عمي وتتحسن حالته. والان يرقد ابن عمي في العناية المكثفة في مستشفى ايخلوف تل ابيب حيث يتلقى العلاج


افادت عائلة الشاب محمود محمد جبارين والذي يبلغ من العمر 27 عاماً من سكان أم الفحم، والذي اصيب صباح يوم الخميس الفائت باصابة بالغة في الرأس عقب سقوط حجارة طوب "بلوك" على رأسه، وذلك اثناء مزاولته لعمله في ورشة بناء في بات يام أنه في تحسن صحي مستمر.


الشاب محمود جبارين

هذا وفي حديث خاص لموقع العرب وصحيفة كل العرب مع ابن عم المصاب مصطفى جبارين قال: " على حد ما وردنا من العاملين في ورشة البناء فإن الامر بدأ بعد أن قاموا برفع سطيحة حجارة الطوب "مشطاح بلوك"، الى الطابق الثالث حيث رفعت في امان الا أنه بعدما قاموا بتحريك السطيحة ادى ذلك لسقوط 3 حجارة طوب من النوع الثقيل على رأس ابن عمي، والذي كان تحت الطابق الثالث مباشرة، حيث هرع بعدها العاملون في ورشة البناء لإنقاذه وابعاد حجارة الطوب عنه، ومن ثم قام المتواجدون باستدعاء الاسعاف والتي هرعت الى مكان الحادث وكان وضعه خطراً وحرجاً فقامت بنقله الى مستشفى "ايخلوف" على وجه السرعة.

الدعاء بالشفاء ..
هذا ويستطرد الشاب مصطفى جبارين ابن عم المصاب وتعتصره لوعة الالم فيقول: " ذكر لنا احد شهود العيان أن المنظر كان رهيباً ولا يصدق، وأن حالته كانت حرجة ودمائه تنزف، وفي ذلك الوقت واثناء وصوله للمستشفى كانت قد سربت تصريحات واشاعات أن ابن عمي قد فارق الحياة، الا انه والحمد الله الذي قدر ولطف أن يعيش ابن عمي وتتحسن حالته. والان يرقد ابن عمي في العناية المكثفة في مستشفى ايخلوف تل ابيب، حيث يتلقى العلاج ونحن ما زلنا ننتظر تحسنه أكثر وكلنا امل ان يعود بيننا كما كان وندعو من الله ان تتحسن حالته. واختتم مصطفى جبارين يقول :" عرف محمود بسيرته الطيبة بين الناس وجميعنا ندعو له بالشفاء العاجل ليعود لعائلته وبيته ورفاقه وكل محبيه".

كلمات دلالية