أخبارNews & Politics

مؤسسة الاقصى تدين الاعتداء على دير وادي الصليب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسة الاقصى تدين الاعتداء على دير وادي الصليب في القدس

مؤسسة الاقصى:
 
اعداد من المستوطنين لدى خروجهم من الاقصى وبالتحديد عند باب السلسلة تعالت اصواتهم محاولين تأدية بعض الشعائر التوراتية والتلمودية فتصدى لهم المصلون في المسجد الاقصى


وصل صباح اليوم الأربعاء، بيان صحفي صادر عن مؤسسة الأقصى، وجاء فيه:" مؤسسة الاقصى للوقف والتراث في بيان لها الاربعاء 12/12/2012م أن نحو 70 مستوطنا ، اقتحموا صباح اليوم المسجد الاقصى على دفعتين من جهة باب المغاربة ، وسط حراسة من قبل قوات الاحتلال، في حين يتواجد على مصاطب العلم العديد من طلاب مشروع "مصاطب العلم" في الاقصى الذي ترعاه "مؤسسة عمارة الاقصى والمقدسات"، حيث يشدد الاحتلال الاسرائيلي التضييق عليهم وعلى عموم المصلين في الاقصى، يأتي ذلك في وقت اقتحم يوم أمس الثلاثاء أكثر من 25 جنديا اسرائيليا بلباسهم العسكري، المسجد الاقصى في برنامج " الارشاد والاستكشاف العسكري"، وتسود اجواء من الغضب في المسجد الاقصى تنديدا بهذه الاعتداءات المتكررة عليه ".

 

وتابع البيان:" وقالت "مؤسسة الاقصى" إن عددا من المستوطنين لدى خروجهم من الاقصى، وبالتحديد عند باب السلسلة، تعالت اصواتهم محاولين تأدية بعض الشعائر التوراتية والتلمودية فتصدى لهم المصلون في المسجد الاقصى، وتعالت الاصوات بالتكبير وبشعار "بالروح بالدم نفديك يا اقصى"، وحدثت اشتباكات وتدافع بالايدي، وتم طرد واخراج المستوطنين مباشرة خارج المسجد الاقصى". في سياق آخر نددت "مؤسسة الاقصى" بقيام متطرفين يهود بالاعتداء على دير "وادي الصليب" في مدينة القدس، فجر اليوم، وكتابات شعارات عنصرية ومعادية لنبي الله عيسى بن مريم – عليه السلام- واعتبرت المؤسسة هذا الاعتداء جريمة متجددة على المقدسات المسيحية، تتزامن مع اعتداءات أخرى على المقدسات الاسلامية، وحمّلت المؤسسة الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة على جميع هذه الجرائم ".

كلمات دلالية