أخبارNews & Politics

طاولة مستديرة في موضوع العنف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مركز السلطات المحلية ينظم لقاء لبحث موضوع العنف في الوسط العربي

أبرز ما جاء في البيان:

تتواجد في القرى كميات كبيرة من السلاح غير المرخّص وتوجد ظاهرة عدم تقديم شكوى للشرطة بسبب الخوف

رؤساء السلطات العربية أبدوا اقتراحات وملاحظات ذاكرين أنه يوجد هبوط في العنف لكن هناك ارتفاع في أمور أخرى


عممت الناطقة الرسمية لمركز السلطات المحلية في الوسط العربي بيانا على وسائل الإعلام وصلت عنه نسخة الى موقع العرب وصحيفة كل العرب جاء فيه: "نظّم مركز السلطات المحلية لقاء لبحث موضوع العنف في الوسط العربي، بحضور نائب رئيس شعبة العمليات في الشرطة، رافي بيلد ورؤساء سلطات محلية عربية".


جانب من المشاركين في الإجتماع

وأضاف البيان: "وجرى هذا البحث بعد أن تبيّن أن هناك هبوطا بنسبة العنف في الوسط العربي، وارتفاعا بنسبة الإجرام، وذلك بعد تشغيل مشروع " مدينة بلا عنف" في السلطات العربية. وذكر مدير المشروع أنه يجري في 38 سلطة عربية وستُضم 11 سلطة أخرى قريبا، وأنه رُصد مبلغ 34 مليون شاقل لهذا الهدف. ونوّهت ممثلة وزارة المعارف التي تنفّذ المشروع أنه يضم 200 مدرسة في الوسط العربي وأنه يعطي نتائج حسنة".

هبوط في نسبة العنف
وتابع البيان: "وتحدث بعض رؤساء السلطات العربية، الذين أبدوا اقتراحات وملاحظات، ذاكرين أنه يوجد هبوط في العنف، لكن هناك ارتفاع في أمور أخرى مثل سواقة بدون رخص، سواقة متهورة وخاصة التراكتورات الصغيرة وكذلك ظواهر أخرى، حيث لا يوجد فرض للنظام في القرى، وأنه توجد عائلات ومنظمات إجرام تثير الرعب في السكان. وذُكر كذلك أن في القرى كميات كبيرة من السلاح غير المرخّص، وتوجد ظاهرة عدم تقديم شكوى للشرطة بسبب الخوف. وطلب رؤساء السلطات المحلية العربية تخصيص ميزانيات وتجنيد كل القوى واستعمال كل الأساليب لاستئصال هذه الظواهر ولتهدئة السكان. ولخص الإجتماع شلومو دولبرغ قائلا: "إن مركز السلطات المحلية سيقدم كل مساعدة ممكنة للسلطات المحلية العربية لمكافحة هذه الظواهر". وقد وقّع مركز السلطات المحلية على وثيقة مع شرطة إسرائيل، وبموجبها يعرض كل مركز شرطة خطة العمل لسنة 2013 أمام رؤساء السلطات المحلية العربية للحصول على ملاحظاتهم". الى هنا نص البيان كما وصلنا.

كلمات دلالية