أخبارNews & Politics

واشنطن بوست: اشتباكات مصر قد تؤدي إلى انقلاب عسكري
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

واشنطن بوست: اشتباكات مصر قد تؤدي إلى انقلاب عسكري

مسؤول في الرئاسة المصرية:

الاحتمال الاكبر ان يؤجل خطاب الرئيس” من دون مزيد من التفاصيل في حين قالت قنوات تلفزيونية محلية ان الخطاب سيتم بثه الليلة


قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إنّ الإشتباكات الدائرة في مصر حالياً بين مؤيدي الرئيس محمد مرسي ومعارضيه، والتي ذهب ضحيتها حتى الآن عشرات القتلى والجرحى، قد تؤدي إلى انقلاب عسكري. يأتي هذا في الوقت الذي نشر الحرس الجمهوري اليوم دبابات امام مقر الرئاسة في القاهرة غداة مواجهات دامية بين انصار ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي كما قرر اخلاء محيط قصر الرئاسة واقام طوقا امنيا حوله فيما لم يتأكد بعد ان كان مرسي سيلقي خطابه المرتقب مساء ام سيرجئه.

وقال مسؤول في الرئاسة المصرية ان “الاحتمال الاكبر ان يؤجل خطاب الرئيس” من دون مزيد من التفاصيل في حين قالت قنوات تلفزيونية محلية ان الخطاب سيتم بثه الليلة. وكشفت وكالة انباء الشرق الاوسط مساء الخميس ان اتصالات جرت بين الرئاسة وشخصيات من “رموز العمل الوطني” في اشارة الى المعارضة. واكدت الوكالة ان الرئيس المصري بدأ اجتماعا مساء الخميس مع نائبه محمود مكي ومستشاره سليم العوا “لاستعراض ما انتهت اليه نتائج المشاورات التي تمت اليوم مع مجموعة من رموز العمل الوطني وممثلي القوى الفاعلة في المجتمع”.


 

كلمات دلالية