رياضة وشبابSports

صفوان الزعبي:وعدت والدتي أن أحامل الكأس ونجحت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لاعب ريشون لتسيون صفوان الزعبي: وعدت والدتي أن اعود حاملا الكأس فنجحت

المباراة شهدت منافسة ساخنة لم تحسم الا بركلات الجزاء بعد إنتهاء الوقتين الاصلي والاضافي

أحرز لاعبو ريشيون الركلات الخمس ليتوجوا فريقهم لأول مره بتاريخهم كبطل لكأس التوتو

لاعب فريق ريشيون لتسيون صفوان الزعبي:

 
بنينا فريقا قويا للمنافسة في قمة اللائحة ولكن بعض الاخفاقات في بعض المباريات جعلتنا نتراجع الى فرق وسط اللائحة
 
فوزنا اليوم يأتي استمرارا للانتصار على مكابي ام الفحم نهاية الاسبوع حيث كانت مباراة صعبة وشاقة للغاية وجاء في أول لقاء لي بعد العودة من الاصابة
اشكر عائلتي على دعمهم المتواصل لي ووعدت والدتي بأن اعود الى احضانها وأنا حامل للكأس وهذا اجمل شيء فرضاء الوالدين هو الأساس
أنا سعيد جدا باللعب مع فريق ريشيون لتسيون فهو فريق كبير يعطيك الاحترام والتقدير ويعمل على تطوير قدراتك ويسعى دائما للمنافسة في القمة


أقيم مساء يوم أمس نهائي كأس التوتو لفرق الدرجة الممتازة والذي جمع بين هبوعيل ريشيون لتسيون بلاعبه العربي الفذ صفوان الزعبي أمام هبوعيل رعنانا بقيادة لؤي طه ، أحمد شعبان والمهاجم المتألق حمودي فودي، حيث شهدت المباراة منافسة ساخنة لم تحسم الا بركلات الجزاء بعدما انتهى الوقتان الاصلي والاضافي حيث افتتح ليئور اسولين التسجيل لصالح ريشيون لتسيون في الدقيقة الـ25 قبل أن يعود محمد فودي بعد خمس دقائق ويعدل الكفة لتصبح النتيجة 1-1 وفي الدقيقة الـ42 عاد مهاجم ريشيون لتسيون مور شكيد وأعاد التقدم لصالح فريقه لتصبح النتيجة 2-1 لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

مهاجم فريق ريشيون لتسيون صفوان الزعبي

في الشوط الثاني، وبعد عشر دقائق من انطلاقته، نجح كوبي حسن بتعديل النتيجة لصالح رعنانا لينتهي الوقت الاصلي والإضافي بالنتيجة 2-2 لتصل المباراة عند نقطة الحسم بضربة جزاء والتي اضاعها لاعب رعنانا الون زيف، بينما أحرز لاعبو ريشيون الركلات الخمس ليتوجوا فريقهم لأول مره بتاريخهم كبطل لكأس التوتو.
إنجاز لا ينسى
وفي حديث لمراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب مع مهاجم فريق ريشيون لتسيون صفوان الزعبي ابن قرية طمرة الزعبية قال: "أنا سعيد جدا بتحقيق هذا الانجاز الكبير والذي جاء بعد الكثير من العناء والتعب ، لقد جئنا للقاء رعنانا ونحن ننظر ونتطلع الى اللقب من أجل إسعاد جماهيرنا بعد سلسلة نتائج مخيبة في الدوري على خلاف المأمول والمتوقع، حيث بنينا فريقا قويا للمنافسة في قمة اللائحة ولكن بعض الاخفاقات في بعض المباريات جعلتنا نتراجع الى فرق وسط اللائحة". وتابع صفوان: "فوزنا اليوم يأتي استمرارا للانتصار على مكابي ام الفحم نهاية الاسبوع حيث كانت مباراة صعبة وشاقة للغاية وجاء في أول لقاء لي بعد العودة من الاصابة التي امتدت لأكثر من شهر ونصف، وأنا اشكر عائلتي على دعمهم المتواصل لي ووقوفهم  بجانبي حتى لحظة تحقيق هذا الانجاز التاريخي الذي لن انساه يوما في حياتي، لقد وعدت والدتي قبل السفر للمبارة بأن اعود الى احضانها وأنا حامل للكأس وبفضل دعواتها الغالية استطعت الايفاء بوعدي وهذا اجمل شيء فرضاء الوالدين هو أساس كل نجاح".
التطلعات المستقبلية
وأضاف صفوان حول مستقبله مع ريشيون لتسيون وتطلعاته المستقبلية: " أنا سعيد جدا باللعب مع فريق ريشيون لتسيون فهو فريق كبير يعطيك الاحترام والتقدير ويعمل على تطوير قدراتك ويسعى دائما للمنافسة في القمة، وهذا يعود لجهود الادارة وخبرات المدرب ايال لحمان اضافة الى أن الفريق يضم العديد من الاسماء اللامعة، وعلى رأسها المهاجم ليشور اسولين والذي اسعدني التعلم من خبرته طبعا أنا ما زلت شابا صغيرا في مقتبل العمر ولدي الكثير من الطموحات والتطلعات المستقبلية، اريد اللعب في الدرجة العليا واريد الوصول واللعب في الدوريات الاوروبية وهو حلم وحق مشروع لكل لاعب لديه المقدرة والموهبة والطموح وفي عالمي الكروي المستحيل مصطلح ملغي ما دمت سليما معافى واقفا على قدمي بكامل قوتي البدنية" .

كلمات دلالية