أخبارNews & Politics

اجتماع في الطيرة لمكافحة الجريمة والعنف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اجتماع في الطيرة لمكافحة الجريمة والعنف بمشاركة قادة الشرطة في المنطقة

ناقش الاجتماع قضايا عديدة تتعلق بموضوع العنف المستشري في البلدة والذي راح ضحيته هذا العام ستة اشخاص وعشرات الاصابات المتفاوتة

قائد شرطة الطيبة دافيد بيلوا:


في الشهر الاخير شهدت مدينة الطيرة 27 حادث اطلاق رصاص مما يشير انه في كل يوم تقريبا يحدث اطلاق رصاص والمشكلة تكمن ان المواطنين لا يبلغون عنها


اقيم في ديوان عائلة منصور في مدينة الطيرة اجتماع خاص بهدف التباحث في قضية محاربة ظاهرة العنف والجرائم، وذلك بحضور العشرات من سكان البلدة، وبمشاركة كل من قائد شرطة الطيبة دافيد بيلوا وقائد شرطة الطيرة الون بيران وضباط اخرين.



ناقش الاجتماع قضايا عديدة تتعلق بموضوع العنف المستشري في البلدة، والذي راح ضحيته هذا العام ستة اشخاص، وعشرات الاصابات المتفاوتة. كما انتقد الحضور عمل الشرطة في محاربة العنف ووجهوا لها اتهاماتبأنهم لا يقومون بواجبهم المهني في هذا الجانب، مشيرين الى ارتفاع في نسبة انتشار الاسلحة وحوادث اطلاق الرصاص التي لا تزال مستمرة وتشكل خطرا على الجمهور.هذا، وذكر الحضور لضباط الشرطة أن سكان البلدة لا يشعرون بالأمان، وأن الهم الوحيد للشرطة هو توزيع مخالفات السير فقط.

27 حادث اطلاق رصاص
من جانبه قال قائد شرطة الطيبة دافيد بيلوا:" من المؤسف جدا أن نقول إنه في الشهر الاخير شهدت مدينة الطيرة 27 حادث اطلاق رصاص، مما يشير الى أنه في كل يوم تقريبا يحدث اطلاق رصاص، والمشكلة تكمن ان المواطنين لا يبلغون عنها، وعندما نصل للتحقيق لا نرى أي تعاون مما يصعب علينا التوصل الى منفي هذه الاعمال الجنائية". وتابع قائلا:" سمعت اشخاصا من الطيرة يقولون إن الشرطة لم تفك الغاز جرائم القتل، ونحن نقول اننا وصلنا الى متهمين في ثلاث جرائم قتل وتم تقديم لوائح اتهام ضدهم، وما زال التحقيق جاري في بقية الجرائم بشكل مكثف، والتي يشرف عليها طواقم تحقيق خاصة".

اجواء آمنة في بلدة الطيرة
وتحدث قائد شرطة الطيرة الون بيران قائلا:" نحن نسعى للعمل من اجل توفير اجواء آمنة في بلدة الطيرة، ونستخدم كل الطرق كي نوقف الجرائم والعنف بكافة اشكاله، حيث قمنا بإزالة كاميرات المراقبة التي تستخدم من اجل مراقبة المواطنين، وذلك بعد أن وصلتنا شكاوى على انها تمس بخصوصية السكان".وتابع وهو يقول:" نحن مستعدون لنتعاون دائما مع الجمهور الطيراوي كي نحقق الاهداف التي يصبو اليها، ومحاربة العنف والجريمة هو هدف لكل الاطراف للشرطة والمواطنين معا".

محاربة العنف والجرائم
وقال مرشح الرئاسة لبلدية الطيرة مدقق الحسابات محمد منصور في حديثه لنا:" على الرغم المسؤولية الكبيرة التي يجب ان تأخذها الشرطة على عاتقها من اجل محاربة العنف والجرائم، الا اننا نؤيد اسلوب الحوار والنقاش مع ضباط الشرطة وجميع الاطراف المسؤولة للاستماع الى آراء السكان حول تقييمهم للأوضاع التي آلت اليها مدينة الطيرة في اعقاب انتشار العنف فيها، ولا بد أن نصل في نهاية المطاف الى نقاط وبناء برامج مهنية ومعقولة لوقف هذا المسلسل الدامي، الذي يعاني منه كل المواطنين الذين ينتظرون نشر الأمان وازالة القلق والخوف والتوترات الشديدة". وامضى وهو يقول:" من خلال هذا الحوار تم عرض الكثير من القضايا والنقاط التي اشار اليها الجمهور والى معاناة اهل الطيرة حتى تتمكن الشرطة من اعطاء حلول جذرية، والنقاش كان حادا وايجابيا. ولا بد من توجيه كلمة لسكان البلدة الانتباه الى تربية ابنائهم ومراقبتهم في كل الاحوال كي لا ينحرفوا وينجروا وراء اعمال لا تليق بهم، وارشادهم الى الطريق الصحيح، ولا بد ان يكون لنا تواصل في مثل هذه اللقاءات الهادفة والسامية".

كلمات دلالية