أخبارNews & Politics

الطيرة: منع الفوضى والعنف في ايام العيد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شباب من أجل الطيرة يمنعون الفوضى والعنف في أيام عيد الأضحى المبارك

 ضبط الفوضى وإحياء أجواء عيد مميزة في الطيرة لتوفير اجواء هادئة بعيدة عن العنف

بلدية الطيرة قامت بإنشاء جزيرة مرورية جديدة لمنع ظاهرة قيادة السيارات بتهور كما كان يحدث في السابق

ناشطو مجموعة شباب من أجل الطيرة:

هدفنا هو التعاون من أجل مصلحة بلدنا وسوف نواصل مسيرتنا واخراج نشاطات هادفة وواسعة الى حيز التنفيذ


الكثير من أحداث العنف والقيادة غير القانونية كانت تشهدها مدينة الطيرة خلال ايام الاعياد، مما سبب تذمر السكان، ناهيك عن الاخطار التي يشكلها الاشخاص الذين يقومون بتلك التصرفات التي تشكل خطرا على السكان. ومن أجل محاربة هذه الظواهر غير العادية واجتثاثها من جذورها فللمرة الثانية على التوالي سعت كل من "شباب من أجل الطيرة"، بلدية الطيرة، مشروع مدينة بلا عنف، السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول" الى ضبط الفوضى وإحياء أجواء عيد مميزة في الطيرة لتوفير اجواء هادئة بعيدة عن العنف.

أنا طيراوي أحب بلدي
ومن خلال هذه الخطوات تمت السيطرة على أكثر المناطق خطورة في ليالي العيد وهي منطقة محطة الوقود باز الواقعة في المدخل الجنوبي للبلدة، كما قامت مجموعة "شباب من أجل الطيرة" بمشاركة مشروع مدينة بلا عنف والسلطة الوطنية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع "أزهار رشا" بتوزيع أكثر من 5000 هدية وبطاقات معايدة وزهور ولاصقات للسيارات التي حملت شعار "أنا طيراوي أحب بلدي".

هذا، وقامت بلدية الطيرة بإنشاء جزيرة مرورية جديدة لمنع ظاهرة قيادة السيارات بتهور كما كان يحدث في السابق. وقامت مجموعة "شباب من أجل الطيرة" بالتجول في شتى أحياء الـطيرة وخاصة في مناطق تجمعات الشباب وذلك بهدف الحد من ظاهرة العنف وخلق أجواء آمنة ومميز في ليلة العيد. وقال أحد ناشطي مجموعة شباب من أجل الطيرة: "هدفنا هو التعاون من أجل مصلحة بلدنا وسوف نواصل مسيرتنا واخراج نشاطات هادفة وواسعة الى حيز التنفيذ".

انعكاسات ايجابية
 أما نور منصور مركزة مشروع مدينة بلا عنف في الطيرة قالت:" الفعاليات كان لها اصداء وانعكاسات ايجابية، وخاصة بعد أن لاحظنا تجاوب شباب البلدة مع تلك النشاطات ورأينا الابتسامة والتفاعل مع الأجواء التي خلقناها. ولا يسعني الا أن اشكر مجموعة شباب من أجل الـطيرة على تعاونهم معنا لإنجاح هذه الفعالية". وتحدثت بسمة دعاس مركزة السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول:" تعتبر الفعالية هامة جداً لمكافحة ظاهرة تعاطي المخدرات والكحول في بلدتنا، ومثل هذا النشاط تنمي لدى الشباب حب العطاء والانتماء والابتعاد عن الظواهر السلبية وعلى رأسها استخدام السموم".

 

كلمات دلالية