أخبارNews & Politics

وضع أكاليل الزهور على ضريح الشهيد علاء نصار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مسيرة هزيلة تلت زيارة أضرحة الشهداء في عرابة في ذكرى هبة القدس والأقصى

عمر نصار رئيس مجلس عرابة:

هذه الذكرى لم تختفِ بل ما زالت قائمة وموجودة وربما أشد الأمر الذي يتطلب منا المزيد من اليقظة والمزيد من الوحدة

كل شيء فينا مستهدف أرضنا مستهدفة في كل مكان وما يحصل لقرانا ومدننا من منع توسيع مناطق النفوذ ومنع تطوير الأراضي الزراعية وبشكل خاص أراضي البطوف

الشيخ نسيم بدارنة:

نترحم على أرواح شهداء يوم الأرض وشهداء هبة القدس ونحن أمام هؤلاء الشباب والرجال الذين أعطونا الدفعة الى الأمام كي ننطلق للدفاع عن أرضنا وحقوقنا كشعب فلسطيني


قام وفد من قرى المثلث من عرابة و سخنين بوضع أكاليل الزهور على ضريح الشهيد علاء نصار في مقبرة عرابة صباح اليوم الاثنين إحياء لذكرى هبة القدس والاقصى الـ12. وقرأ المشاركون الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة وألقيت كلمات قصيرة لرئيس مجلس عرابة عمر نصار ورئيس بلدية سخنين مازن غنايم والشيخ نسيم بدارنة حيث حثوا فيها الجماهير على التمسك بهذه المناسبة الوطنية والحفاظ على المقدسات والمشاركة بإحياء مثل هذه الذكرى.

وقال عمر نصار رئيس مجلس عرابة في كلمة ألقاها: "هذه الذكرى لم تختفِ بل ما زالت قائمة وموجودة وربما أشد، الأمر الذي يتطلب منا المزيد من اليقظة والمزيد من الوحدة. كل شيء فينا مستهدف. أرضنا مستهدفة في كل مكان وما يحصل لقرانا ومدننا من منع توسيع مناطق النفوذ ومنع تطوير الأراضي الزراعية وبشكل خاص أراضي البطوف، خير دليل على أن أرضنا مستهدفة كذلك مقدساتنا وما يحصل في القدس والأقصى".

نترحم على شهدائنا
وقال الشيخ نسيم بدارنة: "نترحم على أرواح شهداء يوم الأرض وشهداء هبة القدس ونحن أمام هؤلاء الشباب والرجال الذين أعطونا الدفعة الى الأمام كي ننطلق للدفاع عن أرضنا وحقوقنا كشعب فلسطيني ونحن طبعا نتعلم منهم كما علمنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم. أرض فلسطين وأرض المثلث والجليل أحب البلاد إلينا وأغلى وأطيب البلاد وإن شاء الله سنبقى ثابتين على أرضنا".
هذا وأفاد مراسلنا أن المسيرة التي تلت زيارة أضرحة الشهداء في بلدة عرابة كانت هزيلة جدا، حيث لم يحضر سوى العشرات، على الرغم من الأصوات المنادية بإحياء هذه الذكرى بالحضور الكثيف والكبير.

كلمات دلالية