فنانين

فرقة موال النصراوية للفن الشعبي تحتفل بعيدها الـ30
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
27

حيفا
غائم جزئي
27

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
غائم جزئي
26

تل ابيب
غائم جزئي
26

عكا
غائم جزئي
27

راس الناقورة
غيوم متفرقة
27

كفر قاسم
غائم جزئي
26

قطاع غزة
غيوم قاتمة
27

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

فرقة موال النصراوية للفن الشعبي والحديث تحتفل بعيدها الـ30 وتقيم ثلاثة عروض مختلفة

تحتفل فرقة موال النصراوية للفن الشعبي والحديث، بقيادة الثنائي نهاد ومعين شمشوم، بعيدها الثلاثين وذلك خلال الثلاثة أشهر القادمة بإقامة ثلاثة عروض مختلفة تعكس مراحل تطور الفرقة خلال الثلاثة عقود الماضية. وسيكون عنوان العرض الأول "موال في ا

سيكون عنوان العرض الأول "موال في الثمانينات" حيث سيقام عرضان يومي الجمعة والأحد 5 و7/10/2012 الساعة الثامنة والنصف مساءً على خشبة مسرح موال للفنون

سيكون العرض الافتتاحي بحضور راقصين قدامى ساهموا في حمل رسالة الفرقة في الثمانينات أعضاء ادارة قدامى وحضور شعبي ورسمي يتقدمهم رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي


تحتفل فرقة موال النصراوية للفن الشعبي والحديث، بقيادة الثنائي نهاد ومعين شمشوم، بعيدها الثلاثين وذلك خلال الثلاثة أشهر القادمة بإقامة ثلاثة عروض مختلفة تعكس مراحل تطور الفرقة خلال الثلاثة عقود الماضية.  وسيكون عنوان العرض الأول "موال في الثمانينات" حيث سيقام عرضان يومي الجمعة والأحد 5 و7/10/2012 الساعة الثامنة والنصف مساءً على خشبة مسرح موال للفنون. برعاية دائرة الثقافة الرياضة والشباب – البلدية. وسيكون العرض الافتتاحي بحضور راقصين قدامى ساهموا في حمل رسالة الفرقة في الثمانينات أعضاء ادارة قدامى وحضور شعبي ورسمي يتقدمهم رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي.

 

نبذة عن فرقة موال في الثمانينات
تأسست الفرقة عام 1982 بقيادة الثنائي نهاد ومعين شمشوم في المركز الثقافي البلدي في الناصرة، بعد ظهور افرادها بنجاح بالغ في مخيمات العمل التطوعي، على مدار خمس سنوات متتالية، من خلال فرق المدرستين الإعداديتين أ و ب حيث درّس الثنائي شمشوم. وخلال سنتين من العمل الجاد ظهرت الفرقة بعرضها الأول الذي اعتمد الموسيقى ال محلية والفلكلورية والرحبانية والعالمية، وكان بمثابة عرض استعراضي جميل بتقنيات محدودة وميزانيات شحيحة. وقد بشر هذا العرض، والذي عرض مرتين فقط في سينما الناصرة، بولادة فرقة ذات مستوى مميز وقدرات إبداعية، حيث نالت الفرق إعجاب وتقدير الجمهور، مما حذا بالمسؤولين الى متابعة المسيرة والتفكير بالمستقبل. وفعلاً كان الإنتاج الثنائي عام 1986 بمثابة بطاقة التعريف العريضة للفرقة، حيث لاقى البرنامج نجاحًا كبيرًا على الصعيد المحلي والقطري وتنقل في المدن الكبرى خاطفّا إعجاب الجماهير ودعمهم المادي والمعنوي.وقد كانت القفزة النوعية على جميع الأصعدة، فقد عمل الى جانب نهاد ومعين مختصون في شتى المجالات كالاضاءة والصوت والديكور وتصميم الازياء والاخراج... وبما ان الفرقة كبرت على الحس الوطني وهبت مع هبة الجماهير الوطنية في الداخل، تم دعوة الفرقة الى جولة كبيرة في اليونان وبلغاريا للمشاركة في احياء ذكرى يوم الارض الخالد بمرافقة رئيس بلدية الناصرة الاسبق المرحوم الشاعر توفيق زياد، في المدن اليونانية والبلغارية بدعوة من لجنة التضامن مع الشعب الفلسطيني في اليونان ومنظمة الكوميسمول ولجنة الطلاب العرب في بلغاريا.

كلمات دلالية
المتابعة تبحث التحضيرات لتظاهرة الناصرة يوم الثلاثاء