أخبارNews & Politics

اليوم: مهرجان الأقصى في خطر السابع عشر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نجيدات: الحضور الكبير سيوصل رسالة اقوى بأن الاقصى والقدس ليسا وحدهما

الإستعاد لاستقبال عشرات الآلاف من المشاركين في مهرجان الاقصى في خطر السابع عشر في أم الفحم

الحركة الاسلامية تهيب بابناء الداخل الفلسطيني لحضور المهرجان والمشاركة فيه نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

زاهي نجيدات:
نتوقع حضورا جماهيريا كبيرا ووصول عشرات الالاف من جماهيرنا العربية التي سبق واثبتت مدى انتمائها للقدس والاقصى

القدس والاقصى يتعرضان لأبشع سياسات التهجير والتهويد ومؤسسات الاحتلال ما زالت تمارس سياساتها البشعة وملاحقاتها واعتداءاتها ومن هنا وجب على كل واحد منا ان يشارك لحماية القدس والاقصى


تستعد الحركة الاسلامي في الداخل الفلسطيني، اليوم الجمعة، لاستقبال عشرات الآلاف من المشاركين في مهرجان الاقصى في خطر السابع عشر في أم الفحم. ويأتي المهرجان هذا العام تحت شعار "مهرجان الاقصى في خطر لنصرة خير البشر". يذكر أن الاستعدادات للمهرجان تمت مساء أمس الخميس فيما تهيب الحركة الاسلامية بابناء الداخل الفلسطيني لحضور المهرجان والمشاركة فيه نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم.

هذا وقد ناشد ودعا زاهي نجيدات المتحدث باسم الحركة الاسلامية الجماهير في الداخل الى الزحف والمشاركة الاكبر في مهرجان الاقصى مساء اليوم الجمعة في مدينة أم الفحم، مؤكدا: "كل منا تتوجب عليه المشاركة من أجل نصرة القدس والاقصى، في ظل استمرار الانتهاكات الاسرائيلية ومؤسسات الاحتلال لتهويد القدس ومحو الوجود الفلسطيني والعربي والاسلامي فيها، يتوجب على كل واحد منا اثبات انتمائه للقدس والاقصى".
حضور جماهيري كبير
وأضاف زاهي نجيدات وهو يتحدث لموقع العرب وصحيفة كل العرب: "نتوقع حضورا جماهيريا كبيرا ووصول عشرات الالاف من جماهيرنا العربية التي سبق واثبتت مدى انتمائها للقدس والاقصى، القدس والاقصى يتعرضان لأبشع سياسات التهجير والتهويد، ومؤسسات الاحتلال ما زالت تمارس سياساتها البشعة وملاحقاتها واعتداءاتها، ومن هنا وجب على كل واحد منا ان يشارك لحماية القدس والاقصى، ومن هنا نؤكد ان الحضور الجماهيري الكبير سيوصل رسالة اقوى واكبر بأن الاقصى والقدس ليسا وحدهما".

كلمات دلالية