أخبارNews & Politics

ريان: حرق دير اللطرون والإساءة لسيدنا عيسى هو الإرهاب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشيخ ريان رئيس جمعية الاقصى: حرق دير اللطرون والإساءة لسيدنا عيسى هو الإرهاب

الشيخ كامل ريان رئيس جمعية الاقصى:

هذه الاعمال البربرية والقبيحة لا تصدر الا من قبل اناس قد اعماهم الحقد وغطتهم الكراهية

حرق المساجد وتدنيسها وحرق الكنائس وتلويثها ما هو الا اعلان حرب من قبل فئة مبتورة حاقدة كارهة للغير

أستهجن صمت رجال الدين اليهود الذين يدعون الى التسامح ويطالبون دوماً بحرية الفرد لممارسة الشعائر الدينية فالصمت جزء من الجريمة لأن الساكت عن الحق ما هو الا شيطان اخرس


عممت جمعية الأقصى بيانا وصلت عنه نسخة الى العرب جاء فيه: "استنكر الشيخ كامل ريان رئيس جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف والمقدسات الاسلامية حرق دير اللطرون والاساءة الى نبي الله عيسى عليه السلام من خلال الكلمات البذيئة التي كتبت على جدران الكنيسة، حيث اعتبر هذا الانتقال النوعي من حرق المساجد وتدنيسها الى حرق الكنائس وتلويثها ما هو الا اعلان حرب من قبل فئة مبتورة حاقدة كارهة للغير... حيث ان هذا العمل المشين يضاف الى سجل الانتهاكات وتدنيس الاماكن المقدسة في البلاد والتي كان اخرها تخطيط اقامة معرض الخمر في باحة مسجد بئر السبع".

 
كتابات مسيئة وبذيئة ضد المسيح على جدران دير اللطرون في القدس
صورة من مكان الحدث تصوير: إيهود تسويغنبرغ- Ynet

وتابع البيان: "وقد استهجن الشيخ كامل ريان الصمت الرسمي للمؤسسة الاسرائيلية الرسمية تجاه مثل هذه الاعمال البربرية والقبيحة والتي لا تصدر الا من قبل اناس قد اعماهم الحقد وغطتهم الكراهية".

الصمت!
وختم البيان: "كذلك استهجن الشيخ كامل ريان صمت رجال الدين اليهود الذين يدعون الى التسامح ويطالبون دوماً بحرية الفرد لممارسة الشعائر الدينية في كل مكان وزمان واعتبر هذا الصمت جزء من الجريمة لأن الساكت عن الحق ما هو الا شيطان اخرس".


الشيخ كامل ريان

كلمات دلالية