أخبارNews & Politics

فرنسا وقطر تشترطان رحيل الأسد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فرنسا وقطر تشترطان: لا حل للأزمة السورية قبل رحيل بشار الأسد

هولاند:

لا حل في سورية ما لم يرحل الأسد
فرنسا ملتزمة بسورية حرّة وديمقراطية ومحترمة لحقوق الانسان ولحقوق كل الجماعات التي تعيش على أراضيها


أعلنت فرنسا، الأربعاء، أنها تتشارك وقطر وجهات النظر في الملف السوري، مؤكدة أن لا حل للأزمة السورية قبل رحيل الرئيس السوري بشار الأسد. ونقل موقع الرئاسة الفرنسية (إليزيه) عن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قوله إنه يتشارك ونظيره القطري الشيخ بن خليفة آل ثاني وجهات النظر في ما يتعلق بالملف السوري.

 

ولفت هولاند، في خلال اجتماعه بالأمير القطري الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي يزور فرنسا، إلى أن لا حل في سورية، ما لم يرحل الأسد، مذكراً بالتزام فرنسا بسورية حرّة، وديمقراطية، ومحترمة لحقوق الانسان، ولحقوق كل الجماعات التي تعيش على أراضيها. وأكّد حرص فرنسا على توفير الدعم الفعلي للسوريين الذي يشاركون فرنسا هذه الأهداف.

تحقيق انتقال سياسي في سوريا
ونقل الموقع عن الرئيس الفرنسي والأمير القطري نيتهما التعاون، وتضافر الجهود بين البلدين بهدف تحقيق انتقال سياسي في سورية، بشكل منظم، وبدو أي إبطاء. وهذا اللقاء بين هولاند وامير قطر هو الثالث الذي يخصصه الرئيس الفرنسي للملف السوري في ثلاثة ايام. وكان هولاند استقبل الاثنين الموفد الدولي الجديد الى سورية الاخضر الابراهيمي، ثم تشاور الثلاثاء مع وفد من المجلس الوطني السوري المعارض برئاسة رئيسه عبد الباسط سيدا.

كلمات دلالية