أخبارNews & Politics

مسيرة كشفية وتكبيرات في قريتي العزير ورمانة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مسيرة كشفية وتكبيرات في بلدتي العزير ورمانة بمرافقة الكشاف

الشيخ محمود خطيب شدد على حرص الدعوة ال محلية على بث دعوة الله بين الناس وبث روح المحبة والتسامح ودعا للألفة والمحبة بين ابناء البلدة


شارك أهالي بلدتي العزير ورمانة في مسيرة عيد الفطر المبارك، والذي يحل على الأمة الاسلامية اليوم الأحد، وقد بدأت المسيرة من وسط بلدة رمانة قاطعةً الطريق متجهة لدوار بلدة العزير. وتزينت المسيرة بتكبيرات العيد وبمرافقة فرقة كشافة من طلاب مدرسة العزير الابتدائية.

 

وجاءت المسيرة بدعوة من الحركة الاسلامية في العزير- رمانة ولجنة اقرأ المحلية بالاضافة لرابط الطلاب الجامعيين، وقد اختتمت المسيرة بكلمات خطابية بدأها الطالب الجامعي ابراهيم خطيب، شاكراً المشاركين في المسيرة، وشاكراً الطلاب الجامعيين على جهودهم مطالباً الجميع بدعم هذه الشريحة التي هي عماد المستقبل لبناء المجتمع، وفي سياق حديثه ذكّر خطيب بأهل سوريا الذين يعانون هذه الأيام سائلاً المولى لهم الفرج والنصر والتمكين.

يوم للمحبة والتآخي
وكانت الكلمة الثانية لإمام المسجد القديم في البلدة الشيخ ناصر عمر، التي شكر فيها اهل البلدة على تفاعلهم في مسيرة العيد ومشاركتهم، وخص بشكره طلاب الجامعات، واشار في حديثه على أن العيد هو يوم للمحبة والتآخي بين اهالي البلدة. الكلمة الثالثة كانت لمسؤول الدعوة المحلية في قرية العزير رمانة الشيخ محمود خطيب والتي بدأها بتهنئة أهل البلدة وأشار في معرض حديثه على أن الطلاب هم عماد الأمة والذين تبنى عليهم الامم، وأشار كذلك الى حرص الدعوة المحلية على بث دعوة الله بين الناس وبث روح المحبة والتسامح وكذلك دعا للألفة والمحبة بين ابناء البلدة.

التكاتف ونبذ الخلافات
وفي الختام تحدث رئيس المجلس الاقليمي البطوف رياض خطيب الذي شكر فيها أهل بلدات البطوف على تكاتفهم وتعاونهم، وقد شدد على وجوب التكاتف ونبذ الخلافات واشار الى أن ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا.

كلمات دلالية