أخبارNews & Politics

أجواء ايمانية وروحانية ضمن احياء ليلة القدر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أجواء ايمانية وروحانية خلال احياء ليلة القدر في مسجد السلام بمدينة الناصرة

الشيخ ضياء الدين ابو احمد إمام مسجد السلام في الناصرة :
مما لا شك فيه ان هذه الليلة هي ليلة خير من الف شهر وفي هذه الليلة انزل الله عز وجل القرآن الكريم
نتوجه الى الله سبحانه وتعالى بأن تكون هذه الليلة ليلة سلام وأمن على الناس جميعا فنحن نرى تهديدات الحروب والخوف على الشعوب وخاصة في هذه المنطقة

نحن نبتهل الى الله بأن يحل السلام على الناس جميعا وعلى الارض من اجل ان يحيى الناس بمحبة واخاء لان الله خلقنا لهذا الامر لذلك النبي امرنا بان نغتم هذه الليلة بالدعاء والصلاة والاستغفار


أجواء ايمانية روحانية واحتفالية كانت خلال احياء ليلة القدر في مسجد السلام في مدينة الناصرة مساء يوم الثلاثاء والتي تميزت تلك الليلة العظيمة بالصلاة والدعاء وتلاوة القرآن الكريم، وفيها رفع المؤمنون الأكف الى السماء، طلبا للرحمة والمغفرة والعتق من النار. أجواء ليلة القدر تختلف عن أي ليلة أخرى، ففيها يشعر المؤمن بإحساس إيماني غريب، حينما يسمع تلاوة الامام للقرآن الكريم في الصلاة وقراءة الادعية بتعبد وخشوع.

 
 مسجد السلام في مدينة الناصرة بقي مضاء منذ صلاة العشاء وحتى صلاة الفجر، يغص بالمصلين، الذين يتلون القرآن ويقومون بالدعاء، فقد احيت الليلة بسلسلة من البرامج التي تنوعت بين الصلاة، وتلاوة القرآن، والمسابقات الدينية، والمحاضرات والدروس، والمدائح النبوية حتى الأطفال آثروا البقاء في المساجد حتى ساعات الفجر الأولى، في حين أن البعض منهم اعتبرها ليلة فرح وسرور، فكانت عبادتهم تتنوع بين الصلاة والتلاوة. ويرى العلماء أن من بلغ ليلة القدر، إنما هي مكافأة من الله سبحانه، لمن غفل عن ذكره، وقادته الدنيا الى زخرفها، وغرق في ملذاتها، وفرصة كبيرة لكي يفيق الغارق من غفوته، ويعود لربه تائبا طائعا، فينال رضى الله، ويفوز بمغفرته ورضوانه ان شاء الله. ومع انقضاء ليلة القدر، فإنها إيذان بأن الشهر الكريم يستعد للرحيل، بعد شهر من الطاعة لله، وتلاوة آياته البينات، فكان هذا الشهر الكريم، طاقة فرج على الفقراء والضعفاء والمعوزين.

ليلة خير من الف شهر

وفي حديث مع الشيخ ضياء الدين ابو احمد امام مسجد السلام في الناصرة قال :" مما لا شك فيه ان هذه الليلة هي ليلة خير من الف شهر وفي هذه الليلة انزل الله عز وجل القرآن الكريم والنبي (صلى الله عليه وسلم) عند ذكر الصحابة بفضل هذا الشهر الكريم والمبارك ذكرهم ايضا بأن يغتنموا الليلة المباركة فيه والتي نزل القرآن فيها وهي ليلة القدر لذلك المؤمنون في كل بقاع الارض في هذه الليلة المباركة يحيونها بتلاوة القران الكريم والدعاء والاستغفار والتوجه الى الله ونحن نتوجه الى الله سبحانه وتعالى بأن تكون هذه الليلة ليلة سلام وأمن على الناس جميعا فنحن نرى تهديدات الحروب والخوف على الشعوب وخاصة في هذه المنطقة ".
واضاف الشيخ ضياء الدين ابو احمد :" نحن نبتهل الى الله بأن يحل السلام على الناس جميعا وعلى الارض من اجل ان يحيى الناس بمحبة واخاء لان الله خلقنا لهذا الامر لذلك النبي امرنا بأن نغتم هذه الليلة بالدعاء والصلاة والاستغفار حيث قال (من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنب". وتابع الشيخ ضياء:" نحن في مسجد السلام نقوم ببرنامج طويل حتى صلاة الفجر برنامج كامل متكامل ما بين صلاة ودعاء ومدائح نبوية وما بين موعظة دينية وايضا وجبة سحور وكما نرى فان الصغار يسبقون الكبار على طاعة الله والكل مبتهج وفرح من اجل حلول هذه الليلة المباركة والتي نأمل ان تكون ليلة القدر لان النبي (ص) قال:(التمسوها في العشرة الاواخر من رمضان ) وفي حديث اخر (التمسوها في السابع والعشرين من رمضان ) ونحن ندعو الله بأن تكون هذه الليلة ليلة سلام وايمان وطاعة ".
خير الليالي في السنة
وفي حديث مع الشيخ ايهاب الشيخ خليل مسؤول الدعوة في الناصرة قال:" هذه ليلة مميزة وهي خير الليالي في السنة والله سبحانه وتعالى جعل ليالي مباركة وعظيمة ومنها هذه الليلة والتي بقيامها وعبادتها لله هي خير من الف شهر فبفضل الله نجد ان هذه الليلة المباركة لا تنسى بين الناس واهل المساجد فنرى المساجد ممتلئة فالمؤمنين ويتعبدون حتى الفجر وهي سلام حتى مطلع الفجر وايمانا وطاعة لله وذكرا لعلهم ينالون الاجر والثواب واجر قيام هذه الليلة المباركة فمن اقامها غفر ما تقدم له من ذنب فلذلك فهي دعوة لكل انسان بأن ينتهز هذه الفرصة في هذه الايام العشرة الاواخر".
واضاف الشيخ ايهاب الشيخ خليل :" في هذه البلدة المباركة اعتاد الاهالي الاعتكاف في المساجد وفي هذا المسجد المبارك وهو مسجد السلام حيث قام الامام بترتيب برنامج ملائم من قيام وصلاة وذكر ومسابقة وادعية ونحن نسأل الله سبحانه وتعالى قبول طاعتنا وان يعم الخير والسلام على جميع الامة وان يعيد شهر رمضان بمحبة وسلام".

كلمات دلالية