أخبارNews & Politics

الشبيبة الشيوعية وجبهة الناصرة يتظاهرون
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نشطاء الشيوعية وجبهة الناصرة يتظاهرون تنديدا واستنكارا لتفاقم العنف بالمدينة

عزيز بسيوني سكرتير الشبيبة الشيوعية في مدينة الناصرة :
هذه التظاهرة تنضم الى سلسلة المظاهرات وسلسلة برامج ونشاطات لنبذ العنف ولوضع حد له واتت اليوم كرد فعل على كل اعمال العنف التي حدثت مؤخرا

نصرخ صرخة موحدة لنقول كفى لظاهرة العنف المتفشية في وسطنا العربي والناصرة

نريد ان نعيش بكرامة وامان فوق هذه الارض وفي مدينة تحتضن اهلها مدينة التاخي والمحبة لا نريد فيها للعنف مكاناً  

سكرتير جبهة الناصرة دخيل حامد :
هذه المظاهرة تنظم اليوم تنديدا بجريمة القتل التي وقعت اليوم في الناصرة وراح ضحيتها احد المواطنين

نحن جئنا لنطلق صرخة ضد ظواهر العنف التي تدمر المجتمع وتضرب النسيج الاجتماعي ونحن في كل مناسبة نطلب من اصحاب الشأن والهيئات الشعبية والرسمية بان توعي وان تقوم بنشاطات مختلفة للحد من هذه الظواهر 


نظم نشطاء الشبيبة الشيوعية وجبهة الناصرة الديموقراطية بعد ظهر اليوم الجمعة مظاهرة رفع شعارات في ساحة العين استنكارا وتنديدا بجريمة القتل التي وقعت صباح اليوم والتي راح ضحيتها محمد عبد النبي (41 عاما) من حي الصفافرة وكذلك في ظل تفاقم مظاهر العنف والجريمة وتقاعس الشرطة في كشف الجرائم والقاء القبض على المتهمين على حد تعبير المتظاهرين .
 


 ورفع المتظاهرون العديد من الشعارات المنددة بالعنف والجريمة ومن بينها (لا للصمت... كفى) (بدي اعيش بامان ) (نعم للتسامح لا للعنف) (صمتنا يقتلنا) (الى متى) كما وشارك في المظاهرة رئيس بلدية الناصرة المهندس رامز جرايسي وقياديون آخرون.

رد فعل على كل اعمال العنف
وفي حديث مع عزيز بسيوني سكرتير الشبيبة الشيوعية في مدينة الناصرة قال :" هذه التظاهرة تنضم الى سلسلة المظاهرات وسلسلة برامج ونشاطات لنبذ العنف ولوضع حد له واتت اليوم كرد فعل على كل اعمال العنف التي حدثت مؤخرا واليوم حيث نصرخ صرخة موحدة لنقول كفى لظاهرة العنف المتفشية في وسطنا العربي والناصرة فنحن نريد ان نعيش بكرامة وامان فوق هذه الارض وفي مدينة تحتضن اهلها، هذه المدينة بلد التاخي والمحبة لا نريد للعنف فيها مكاناً بيننا ولا مكان للمجرمين في ناصرتنا".
واضاف عزيز بسيوني :" نحن نعلم ان كل المسؤولية تقع على عاتق الشرطة فهذا الجهاز يتقاعس في اداء مهامه وفي الكشف عن المجرمين لذا لا بد وان نطالب بوضع حد للسلاح المنتشر في الناصرة وعلى الشرطة ان تأخذ دورها في وضع حد لظواهر العنف وان تكشف عن الجناة ".
وتابع عزيز بسيوني :" نوجه نداء لجميع اهالي مدينة الناصرة بان نكون موحدين لان الصمت يقتلنا فعلينا نبذ هذه الظواهر ومواجهة المجرمين واليوم ايضا قمنا برفع اعلام سوداء حدادا على ما يحصل من امور وفي ظل التمييز ضدنا ويجب ان نكون موحدين وان لا نكون مفرقين".

لغة الحوار لحل المشاكل
وفي حديث مع سكرتير جبهة الناصرة دخيل حامد قال :" تم تنظيم هذه المظاهرة تنديدا بجريمة القتل الذي وقعت اليوم في الناصرة التي راح ضحيتها احد المواطنين فنحن جئنا لنعلن صرخة ضد ظواهر العنف التي تدمر المجتمع وتضرب النسيج الاجتماعي ونحن في كل مناسبة نطلب من اصحاب الشأن والهيئات الشعبية والرسمية بان توعي وان تقوم بنشاطات مختلفة للحد من هذه الظواهر ".
واضاف دخيل حامد :" يجب ان نبتعد عن كل هذه الظواهر فليس هنالك رابح من مثل هذه الامور فالكل يخسر وكفى لهذه الظواهر التي تضرب النسيج الاجتماعي لابناء شعبنا ونحن نناشد الجميع بالانضام الى هذه الحملة وذلك لان العنف يستهدفنا جميعا واذا ما استمر على هذه الوتيرة فلن يبقى نتيجة للعمل السياسي والاجتماعي وعليه فيجب علينا ان نستعمل لغة الحوار لحل المشاكل واناشد الجميع بالعمل على نبذ هذه الظاهرة وصرختنا هي كفى كفى للعنف ".

استهتار الشرطة
اما الشابة سنبلة ابو احمد فقد اعربت عن استيائها من انتشار ظواهر العنف في مدينة الناصرة وقالت :" اليوم نطلق صرختنا من اجل العمل على نبذ العنف المنتشر في مدينتنا الحبيبة الناصرة فنحن يتملكنا الخوف من ان تصيبنا رصاصة طائشة من اشخاص مستهترون لا يعرفون قيمة الحياة وايضا اليوم نرفع شعار الى متى والذي يرمز الى عدة نواحي منها الى متى استهتار الشرطة ".

 

كلمات دلالية