أخبارNews & Politics

قسم مكافحة العنف ضد المسنين ببلدية شفاعمرو
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
12

حيفا
سماء صافية
12

ام الفحم
غيوم متفرقة
13

القدس
غيوم متفرقة
13

تل ابيب
غيوم متفرقة
13

عكا
سماء صافية
12

راس الناقورة
سماء صافية
12

كفر قاسم
غيوم متفرقة
13

قطاع غزة
سماء صافية
11

ايلات
سماء صافية
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

متطوعون كبار السن ينشطون ضمن قسم مكافحة العنف ضد المسنين بشفاعمرو

يواصل عدد من المتطوعين كبار السن، من أبناء مدينة شفاعمرو، نشاطهم في إطار قسم "مكافحة العنف ضد المسنين" بالتعاون مع رئيس البلدية شفاعمرو ناهض خازم ومكتب وزارة المتقاعدين. ويشمل العمل التطوعي فعاليات ونشاطات مختلفة، مثل قيام عدد من

شفاعمرو هي البلدة الوحيدة في الوسط العربي التي تحظى بمثل هذا المشروع الذي يلاقي الاستحسان الكبير لدى المسنين

خليل حوام- أبو غسان (68 عاماً):

كنت أول المتطوعين في هذا المشروع وإنني أخدم المسنين بكل أمانة وأقف إلى جانبهم

التطوع يمنحني شعوراً بالاكتفاء والسعادة أحب مساعدة الناس وأتوجه لأخوتي المسنين القادرين على العطاء أن يقدموا لمجتمعهم خصوصاً لكبار السن ما يستطيعون من خدمة

جورج قبطي، أبو منصور (64 عاماً):

أكرس الكثير من وقتي لمساعدة المسنين غير القادرين على المشي أو القراءة أو إطلاعهم على مستحقاتهم القانونية


يواصل عدد من المتطوعين كبار السن، من أبناء مدينة شفاعمرو، نشاطهم في إطار قسم "مكافحة العنف ضد المسنين"  بالتعاون مع رئيس البلدية شفاعمرو ناهض خازم ومكتب وزارة المتقاعدين.  ويشمل العمل التطوعي فعاليات ونشاطات مختلفة، مثل قيام عدد من المتطوعين بالوقوف بجانب المصارف ومكاتب البريد والتأمين الوطني في المدينة اثناء تسلم المسنين مخصصاتهم في الثامن والعشرين من كل شهر، وذلك لحماية المسنين والمبالغ المالية التي في حوزتهم.

كما يقوم المتطوعون، الذين انخرطوا في المشروع الإنساني منذ أكثر من ثلاث سنوات، بزيارات مكثفة للمسنين خصوصاً الذين يعيشون وحدهم لتقديم الخدمات اللازمة لهم. كما يقومون بالتجوال بين الاحياء التي يكثر فيها المسنون وذلك لتوفير الامن والطمأنينة في نفوسهم. كما يشمل المشروع قيام المتطوعين بحملة توعية شاملة للمسنين وإرشادهم حول التصرف المطلوب منهم في حال تعرضهم الى اية ظاهرة من العنف، علماً أن المتطوعين تلقوا دورات خاصة في هذا الشأن.

مشروع يلاقي إستحسان الكثيرين
يشار إلى أن شفاعمرو هي البلدة الوحيدة في الوسط العربي التي تحظى بمثل هذا المشروع، الذي يلاقي الاستحسان الكبير لدى المسنين.  ويقول خليل حوام، أبو غسان (68 عاماً) إنه كان أول المتطوعين في هذا المشروع مضيفاً: "أخدم المسنين بكل أمانة. نقف إلى جانبهم. التطوع يمنحني شعوراً بالاكتفاء والسعادة. أحب مساعدة الناس، وأتوجه لأخوتي المسنين القادرين على العطاء أن يقدموا لمجتمعهم خصوصاً لكبار السن ما يستطيعون من خدمة.

الشعور بالطمأنينة
وقبل اشهر انضم إلى المشروع جورج قبطي، أبو منصور (64 عاماً) الذي يقول إنه يكرس الكثير من وقته لمساعدة المسنين غير القادرين على المشي أو القراءة أو إطلاعهم على مستحقاتهم القانونية. ويحث أبناء جيله على العطاء "لأهلنا وكبارنا" ليشعروا بالطمـأنينة".  ويشكر مدير المشروع الاستاذ نهار اسدي كافة المتطوعين على المساعدة والعمل الكبير في خدمة المجتمع الشفاعمري، ونسعى لخلق مجتمع يخلو من العنف ضد المسن وضمان راحته. وتمنى أن ينضم متطوعون جدد إلى هذا المشروع الإنساني.

كلمات دلالية
كحول لفان يدعو نتنياهو لترك مناصبه الوزارية