أخبارNews & Politics

إسرائيل تكشف عن ضبط خلايا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشاباك: اعتقلنا 6 نصراويين و6 من الغجر وأحبطنا مخططا لحزب الله لتنفيذ تفجيرات

لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي:

الكشف عن خلية عملت على تهريب الاسلحة والمتفجرات من لبنان الى اسرائيل بهدف تنفيذ هجمات بالغة الشدة

العبوات صالحة للتشغيل وحتى أن قسما منها كان جاهزا للتشغيل على الفور وخلافا للماضي تم تركيبها بصورة مهنية فائقة الجودة

القاء القبض على 13 مشتبها عربيا تتراوح اعمارهم بين 30-40 عاما ومن بين المشتبهين 6 أشخاص من الغجر وستة نصراويين وشخص من الرملة

السماح بالنشر أن جهاز الأمن العام "الشاباك" والوحدة المركزية في لواء الشمال كشفا خلية كانت قد قامت بتهريب متفجرات مع اجهزة توقيت جاهزة للتشغيل

لتحقيقات في القضية تعود الى يوم الثاني من تموز الماضي واستمرت حتى اليوم تم خلالها جمع معلومات استخباراتية موثوقة جدا بشأن تهريب متفجرات من لبنان الى حدود اسرائيل

لوائح إتهام تنسب للمشتبهين تهمة مساعدة العدو في زمن الحرب والاتصال مع عميل اجنبي وحمل ونقل السلاح وحيازة السلاح والتآمر لارتكاب جريمة ومحاولة تهريب مخدرات ومحاولة التجارة بالمخدرات

المحامي كمال خطيب الموكل بالدفاع عن أحد المشتبهين من قرية الغجر:

في البداية إعتقدنا أن الملف هو ملف أمني لكن وبعد أن استلمت لائحة الإتهام تبين أن القضية جنائية ولا علاقة لموكلي بها على الإطلاق

العائلة فوجئت من عملية إعتقال إبنها حيث لا توجد لموكلي أية سوابق جنائية وهو إنسان نظيف ويعمل من أجل بناء مستقبله

المحامية هداس ليرون من مكتب المحامي باسل فلاح والموكلة بالدفاع عن أربعة مشتبهين:

القضية مركبة وسوف نتابعها بكافة حذافيرها كي نثبت لهيئة المحكمة أن لا علاقة للمشتبيهن بأية قضية أمنية بل هي مجرد خرافات لا أساس لها

بيان النيابة العامة:

النيابة العامة في لواء الشمال قدمت لدى المحكمة المركزية في مدينة الناصرة لائحة إتهام وطلب تمديد إعتقال ضد ثمانية متهمين من مدينة الناصرة والغجر تتعلق بتهم أمنية ومخدرات وسلاح

كافة المتهمين أقاموا علاقات مع تجار مخدرات تابعين لحزب الله في لبنان وأداروا شبكة لتهريب المخدرات من الحدود اللبنانين الى داخل إسرائيل

تم في إحدى المرات إدخال وتهريب نحو 20 كيلوجراما من مادة آر.دي.إكس القابلة للإشتعال وقطع من أجهزة تشغيل المواد المتفجرة


مدد قاضي المحكمة المركزية في مدينة الناصرة ظهر اليوم الأربعاء اعتقال كافة المشتبيهن بالقضية الأمنية التي كشف عنها الشاباك هذا الصبا، وذلك حتى يوم 29.08.2012 لاستكمال دراسة التهم وملف التحقيق. وكانت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي قد كشفت في بيان لها اليوم الأربعاء أنه "تم مؤخرا انجاز نجاح جديد في وحدة التحقيقات المركزية في لواء الشمال وجهاز الأمن العام "الشاباك" بحيث تم هذه المرة الكشف عن خلية عملت على تهريب الاسلحة والمتفجرات من لبنان الى اسرائيل بهدف تنفيذ هجمات بالغة الشدة" كما جاء في بيان الشرطة.

 

وأضافت لوبا السمري: " يشار الى أنه كان قد تم اليوم الاربعاء، السماح بالنشر بأن جهاز الأمن العام "الشاباك" والوحدة المركزية في لواء الشمال كشفا عن خلية كانت قد قامت بتهريب متفجرات مع اجهزة توقيت جاهزة للتشغيل" كما جاء في بيان الشرطة.

جمع معلومات استخباراتية موثوقة
وتضيف لوبا السمري في بيانها: "تعود التحقيقات في القضية الى يوم الثاني من تموز الماضي واستمرت حتى هذه الايام بحيث تم خلالها جمع معلومات استخباراتية موثوقة جدا بشأن تهريب متفجرات من لبنان الى حدود اسرائيل. هذا ويشار الى أن لبنات المتفجرات كان قد تم العثور عليها بحوزة المشتبهين كما وتم العثور على بندقية رشاشة من نوع "ماج" وبندقية من نوعm16 . وللعلم فإن حزب الله يعمل في السنة الاخيرة بهمة عالية لتنفيذ هجمات ارهابية ضد جهات اسرائيلية ويهودية إذ يعمل على جمع معلومات استخباراتية بهدف تنفيذ اعتداءات وهجمات ارهابية واسعة النطاق، ومن اجل اخراج خطته لتنفيذ هجوم ارهابي كبير داخل اسرائيل تم تهريب شحنة كبيرة من هذه المتفجرات التي تتضمن انظمة تشغيل بحيت أن هذه الشحنة من المتفجرات كانت قد وصلت برزم كثيرة يمكن تقسيمها لعبوات عديدة اخرى مدمرة" كما جاء في بيان الشرطة.


أحد المشتبهين

خلية نصراوية
وجاء على لسان لوبا السمري: "من ناحية أخرى، ولتنفيذ خطة الهجمات الارهابية عملت بالمقابل خليتان مركزيتان. إذ كان يتم تهريب المتفجرات من لبنان للقسم اللبناني من قرية الغجر، ومن القسم اللبناني من قرية الغجر الى القسم الاسرائيلي من قرية الغجر ومن قرية الغجر الى مدينة الناصرة حيث تعمل هنالك خلية أخرى" كما جاء في بيان الشرطة.

منع واحباط تنفيذ هجمات
وقالت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي في بيانها: "يشار الى أن المعلومات الاولية حول التهريب كانت قد وردت الى المنسق والمركز العام للاستخبارات في وحدة "ياجل" الحدودية التابعة للواء الشمال والتي تم تحويلها ونقلها على الفور الى جهاز الأمن العام "الشاباك" الذي بدأ بتحقيق مشترك وشامل بالمشاركة مع وحدة التحقيقات المركزية في لواء الشمال بهدف منع واحباط تنفيذ هجمات ارهابية في اسرائيل وسعيا وراء الكشف عن الخلية الارهابية في داخل البلاد" كما جاء في بيان الشرطة.

الكشف عن خليتين مركزيتين
وأضافت لوبا السمري: "بالفعل، وخلال التحقيقات تم الكشف عن خليتين مركزيتين حيث كان دور الخلية الأولى إدخال اسلحة من لبنان الى اسرائيل بواسطة عملاء ونشطاء لبنانيين الى اراضي قرية الغجر والحد اللبناني ونقلها الى اسرائيل، أما دور الخلية الثانية فكان استلام شحنات المتفجرات وتخبأتها ونقلها لجهات ارهابية. كما ويشار الى أنه وخلال التحقيقات تم ضبط 24 عبوة ناسفة تشمل انظمة تشغيل متطورة، مدفع رشاش من نوع "ماج" ذات رأسين وبندقية من نوع m16 مسروقة من الجيش الاسرائيلي" كما جاء في بيان الشرطة.

عبوات صالحة للتشغيل
وتابعت السمري بيانها: "ننوه الى أن خبراء المتفجرات في الشرطة الذين قاموا بفحص هذه العبوات الناسفة خلصوا الى النتيجة بأن هذه العبوات صالحة للتشغيل وحتى أن قسما منها كان جاهزا للتشغيل على الفور وخلافا للماضي تم تركيبها بصورة مهنية فائقة الجودة" كما جاء في بيان الشرطة.

إعتقال 13 مشتبها بينهم 6 نصراويين
وقالت الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي: "يشار أنه وخلال التحقيقات تم القاء القبض على 13 مشتبها عربيا، تتراوح اعمارهم بين 30-40 عاما، ومن بين المشتبهين 6 أشخاص من سكان قرية الغجر بينهم قاصر واحد يبلغ من العمر حوالي 17 عاما بالإضافة الى 6 مشتبهين من الناصرة وآخر من سكان الرملة. هذا، وتم لاحقا اطلاق سراح 3 من المعتقلين المشتبهين بينما تم تمديد اعتقال عشرة مشتبهين اخرين فيما من المقرر اليوم الاربعاء تقديم لوائح اتهام ضد المشتبهين الضالعين حيث تنسب لهم شبهات وبنود تهم تتعلق بـ: مساعدة العدو في زمن الحرب، الاتصال مع عميل اجنبي، حمل ونقل السلاح ، حيازة السلاح ، التآمر لارتكاب جريمة، محاولة تهريب مخدرات، محاولة التجارة بالمخدرات" كما جاء في بيان الشرطة.

دمار كبير وضحايا كثر
واختتمت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي بيانها بالقول: "وقد أشاد قائد لواء الشمال اللواء روني عطية بعمل قوات الشرطة المشترك وبالذات في ظل الاوضاع الأمنية المركبة والسائدة داخل البلاد وفي الخارج والعمل المشترك مع باقي الأجهزة الأمنية لاحباط ومنع العملية وتطبيق القانون ضد الارهابيين في الداخل والخارج بالاضافة الى عمل الوحدات الحدودية الدؤوب في شمالي البلاد للحفاظ على سلامة كافة افراد الجمهور. كما واثنى اللواء على عمل جهاز الأمن العام "الشاباك" والوحدة المركزية وقدرتهما على ترجمة العمل الاستخباراتي لعمل مهني فعال بحيث لا مجال للشك بأن الكشف عن هذه الخلية الخطيرة أحبط هجمات ارهابية شديدة محتملة كانت من الممكن أن تؤدي لحدوث دمار كبير وتسقط ضحايا" الى هنا نص بيان لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي.


المحامي كمال خطيب الموكل بالدفاع عن أحد المشتبيهن

المحامي كمال خطيب: القضية جنائية
وفي حديث لموقع العرب وصحيفة كل العرب مع المحامي كمال خطيب الموكل بالدفاع عن أحد المشتبهين من قرية الغجر قال: "في البداية إعتقدنا أن الملف هو ملف أمني، لكن وبعد أن استلمت لائحة الإتهام تبين أن القضية جنائية، ولا علاقة لموكلي بها على الإطلاق، كما وأن موكلي ينفي كل الشبهات التي نسبت إليه، لا سيما أنه تم إعتقاله في مكان عمله ونحن واثقون من براءته في هذه القضية". وتابع المحامي كمال خطيب قائلا: "العائلة فوجئت من عملية إعتقال إبنها حيث لا توجد لموكلي أية سوابق جنائية وهو إنسان نظيف ويعمل من أجل بناء مستقبله".

المحامية هداس ليرون: لا علاقة للمشتبيهن بأية قضية أمنية
بدورها، قالت المحامية هداس ليرون من مكتب المحامي باسل فلاح والموكلة بالدفاع عن أربعة مشتبهين (إثنان من الغجر وآخران من الناصرة- في حديث للعرب: "أنا أدافع عن أربعة مشتبهين بينهم قاصر من الغجر. في الحقيقة هذه القضية مركبة، وسوف نتابعها بكافة حذافيرها كي نثبت لهيئة المحكمة أن لا علاقة للمشتبيهن بأية قضية أمنية، بل هي مجرد خرافات لا أساس لها".

تقديم لوائح إتهام
وجاء في بيان النيابة العامة اليوم الأربعاء أن "النيابة العامة في لواء الشمال قدمت لدى المحكمة المركزية في مدينة الناصرة لائحة إتهام وطلب تمديد إعتقال ضد ثمانية متهمين من مدينة الناصرة والغجر تتعلق بتهم أمنية ومخدرات وسلاح" كما جاء في بيان النيابة.

تهريب المخدرات
وتابع بيان النيابة العامة: " أقام كافة المتهمين وبتركيبات مختلفة، علاقات مع تجار مخدرات تابعين لحزب الله في لبنان وأداروا شبكة لتهريب المخدرات من الحدود اللبنانين الى داخل إسرائيل، بحيث تم في إحدى المرات إدخال وتهريب نحو 20 كيلوجراما من مادة آر.دي.إكس القابلة للإشتعال وقطع من أجهزة تشغيل المواد المتفجرة، بالإضافة، قام بعض المتهمين بتنفيذ مخالفات مختلفة تتعلق بالسلاح من بينهم سلاح أوتوماتيكي مسروق من الجيش" كما جاء في بيان النيابة العامة.

إتهام شاب من إبطن
وجاء في بيان النيابة العامة أنه "قدمت لائحة إتهام ضد الشاب حمود بن علي قميرات من بلدة إبطن والبالغ من العمر 25 عاما تنسب له فيما تهما تتعلق بتقديم المساعدة في تجارة المخدرات واستخدام سيارة لتنفيذ جريمة وقيادة مركبة ورخصته مسحوبة والسياقة بدون رخصة صالحة المدة " كما جاء في بيان النيابة.

إتهام شاب من الغجر
وأضاف بيان النيابة العامة "أنه تم تقديم لائحة إتهام ضد الشاب نواف بن شعبان خطيب من الغجر والبالغ من العمر 37 عاما، تنسب له فيها تهمة محاولة استيراد مخدرات، محاولة التجارة بالمخدرات، محاولة حيازة مخدرات بكمية ليست للإستعمال الشخصي، استخدام سيارة لتنفيذ جريمة والتخطيط لارتكاب جريمة" كما جاء في بيان النيابة العامة.



المحامية هداس ليرون من مكتب المحامي باسل فلاح والموكلة بالدفاع عن أربعة مشتبهين


الشرطة خلال المؤتمر الصحفي اليوم


حقيبة للعبوات الناسفة بعد إخراجها من الأرض- تصوير: الشاباك


مشتبهون خلال تمديد اعتقالهم

 
جهاز تشغيل- تصوير الشاباك

 
صورة لمتفجرات مختلفة- تصوير: الشاباك 

 
صورة من امام منزل أحد المشتبهين حيث تمت تخبئة المواد في هذا المكان- تصوير الشاباك 

 
حقيبة للعبوات الناسفة- تصوير: الشاباك

 
أجهزة تشغيل- تصوير الشاباك


رزمات مواد متفجرة- تصوير: الشاباك 


لائحة الزمن- تصوير: الشاباك

 
عبد الباسط فرج حسين زعبي من الناصرة- تصوير: الشاباك

 
عبد الله إبراهيم فرج زعبي من الناصرة- تصوير: الشاباك

 
نواف شعبان محمد خطيب من الغجر- تصوير: الشاباك

 
شهيد يوسف إبراهيم إبراهيم من الغجر- تصوير: الشاباك

 
موسى عصام قاسم خطيب من الغجر- تصوير: الشاباك


سعد جميل ياسر قهموز- تصوير: الشاباك 

 
عرفات مازن طه بيومي من الناصرة- تصوير: الشاباك

 
عبد المجيد إبراهيم فرج زعبي من الناصرة- تصوير: الشاباك

 
فلاح مفلح مسعود زعرورة- تصوير: الشاباك

 

كلمات دلالية