أخبارNews & Politics

ليبرمان: السلام لن يتحقق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ليبرمان: السلام لن يتحقق طالما بقي محمود عباس رئيسا للسلطة الفلسطينية

أفيجدور ليبرمان:

إسرائيل تبذل قصارى جهدها لتحسين العلاقات مع السلطة الفلسطينية
لن يكون هناك تقدم دبلوماسي أو اتفاق مع الفلسطينين طالما ظل عباس في السلطة


قالت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية إن وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيجدور ليبرمان، استبعد التوصل إلى اتفاق سلام بين بلاده والسلطة الفلسطينية طالما ظل محمود عباس رئيسا لها. ونقلت الصحيفة عن «ليبرمان» قوله أمس: «لن يكون هناك تقدم دبلوماسي أو اتفاق مع الفلسطينين طالما ظل عباس في السلطة».

وانتقد وزير الخارجية الإسرائيلي خلال اجتماع مع وزير الخارجية الأسترالي، بوب كار، رسالة بعثت بها السلطة الفلسطينية في 24 يوليو الماضي إلى الاتحاد الأوروبي تناشده إعادة النظر في العلاقات مع إسرائيل، إلا أنه أشار إلى أن إسرائيل تبذل قصارى جهدها لتحسين العلاقات مع السلطة الفلسطينية.

اتهام اسرائيل بالسرقة
وكانت الرسالة التي تزامنت مع الاجتماع السنوي لمجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل قد ناشدت الاتحاد ألا يمنح إسرائيل معاملة تفضيلية أو السماح بدمجها في التكتل. ووصف «ليبرمان» الرسالة بأنها «افتراء» وأنها اتهمت إسرائيل بالسرقة واستغلال الموارد الطبيعية وإغلاق قطاع غزة وتدمير المشاريع في المنطقة (ج) وبارتكاب أعمال عنف من جانب المستوطنين. واتهمت الرسالة إسرائيل بتغيير الوضع الديموجرافي في القدس وبإطالة استخدام الاحتجاز الإداري وممارسة القتل خارج نطاق القانون والتعذيب.

كلمات دلالية