أخبارNews & Politics

البعينة نجيدات: استشهاد زيدون محمد سعيد اسْمير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
22

حيفا
غيوم متناثرة
22

ام الفحم
غيوم متناثرة
22

القدس
غائم جزئي
19

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
غيوم متناثرة
21

راس الناقورة
غيوم متناثرة
22

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

البعينة نجيدات: استشهاد الفلسطيني زيدون محمد اسْمير (47 عاما) بسوريا

فُجع آل نجيدات في بلدة النجيدات إثر انتشار نبأ استشهاد ابن عمهم الشاب زيدون محمد سعيد اسْمير نجيدات الذي استهدفه قنّاص تابع للجيش النظامي في سوريا في بلدة مزيريب التي يسكن فيها قرب محافظة درعا. وقال ابن عمّ الشهيد، فهد نجيدات – من بلدة ال

آل نجيدات في بلدة النجيدات يفجعون إثر انتشار نبأ استشهاد ابن عمهم الشاب زيدون محمد سعيد اسْمير نجيدات الذي استهدفه قنّاص تابع للجيش النظامي في سوريا

فهد نجيدات ابن عمّ الشهيد:

 نستنكر الأعمال الاجرامية التي يقوم بها نظام الأسد ضد المدنيين حيث يُقتِّل الأطفال والناس بالمئات يوميًّا

الشاب الذي استشهد هو زيدون محمد سعيد صمير نجيدات ويبلغ من العمر 47 عاما متزوج ولديه أربعة من الأبناء (ولدين وبنتين)

وصلنا الخبر وأفجعنا وأحزننا جدًّا حيث أنهم في الأصل من فلسطينيي 48 من سكان بلدة نجيدات خرجوا من البلاد في الـ67 وهم أقاربنا ونتواصل معهم عبر الهاتف كونهم أبناء العم


فُجع آل نجيدات في بلدة النجيدات إثر انتشار نبأ استشهاد ابن عمهم الشاب زيدون محمد سعيد اسْمير نجيدات الذي استهدفه قنّاص تابع للجيش النظامي في سوريا في بلدة مزيريب التي يسكن فيها قرب محافظة درعا. وقال ابن عمّ الشهيد، فهد نجيدات – من بلدة البعينة- نجيدات لمراسل العرب إنّ "الشاب الذي استشهد هو زيدون محمد سعيد صمير نجيدات، ويبلغ من العمر 47 عاما، متزوج ولديه أربعة من الأبناء (ولدين وبنتين) وهو في الأصل من عرب النجيدات، وقد وقع الحادث عصر يوم الأربعاء الماضي".

 الشاب زيدون محمد سعيد اسْمير نجيدات

وأضاف أنهم "يسكنون في بلدة قريبة من محافظة درعا اسمها مزيريب وقد قتله الجيش التابع لنظام الأسد بدون أيّ ذنب وبدم بارد حتى دون مشاركته في المظاهرات". وأضاف قريب الشهيد: "بحسب ما قال لنا أقاربنا من هناك أنه كان متوجهًا قاصدًا أخاه يناديه في البلدة، وأثناء طريقه استهدفه أحد القناصة التابع للجيش النظامي حيث أطلق عليه رصاصة أصابته برأسه وقد توفي بين يدي أخيه". وتابع: "وصلنا الخبر وأفجعنا وأحزننا جدًّا حيث أنهم في الأصل من فلسطينيي 48 من سكان بلدة نجيدات خرجوا من البلاد في الـ67، وهم أقاربنا ونتواصل معهم عبر الهاتف كونهم أبناء العم".

جرائم النظام
وأكد فهد نجيدات ابن عمّ الشهيد: "نحن نستنكر هذه الأعمال الاجرامية التي يقوم بها نظام الأسد ضد المدنيين، يُقتِّل الأطفال والناس بالمئات يوميًّا كما أنهم قُتلوا بالآلاف منذ اندلاع الثورة دون أيّ ذنب والمشاهد التي نراها يوميًّا عبر الانترنت والتلفاز مؤلمة للغاية، ونسأل الله تعالى أن يفرجها عنهم".

كلمات دلالية
مصرع رجل (60 عامًا) من البعنة إثر تعرضه لإطلاق نار