صحةHealth

بحث: علاقة بين هرمونات الأنوثة وأمراض اللثة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

علاقة بين هرمونات الأنوثة وأمراض اللثة

تحدث التغيرات الهرمونية لدى المرأة طوال حياتها في مرحلة سن البلوغ وأثناء الحيض والحمل وانقطاع الطمث


أظهرت دراسة حديثة أنّ النساء تحتاج لعناية أفضل في الأسنان واللثة، وكشفت الدراسة عن أنّ المشاكل الصحية للمرأة مرتبطة بأمراض اللثة. وتحدث التغيرات الهرمونية لدى المرأة طوال حياتها في مرحلة سن البلوغ وأثناء الحيض والحمل وانقطاع الطمث.

والتغيرات في مستويات الهرمونات الأنثوية قد تغير الظروف داخل الفم ما يسمح بنمو البكتيريا ودخولها إلى الدم وتفاقم المشاكل الصحية ك وفاة الجنين والولادة المبكرة وفقدان العظام.
توصيات
ويوصي الباحثون بأنّه على المرأة إجراء الفحوصات عند طبيب الأسنان كل 6 أشهر إلى جانب تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يوميا. وأوضح الباحثون أنه من المعلومات الشائعة أن الهرمونات تسبب مشاكل في اللثة خلال الحمل لدى بعض النساء، وينصح الباحثون النساء المعرضات لمشاكل اللثة التأكد من علاج أمراض اللثة لديهم قبل الحمل.

موقع العرب يدعو كافة الأطباء والصيادلة والممرضين وأصحاب الخبرة الواسعة في مجال الطب، الى إرسال مجموعة من المقالات التي تتعلق بالأمور الطبية على مختلفها لنشرها أمام جمهور الزوار الكرام لما فيه من توعية ضرورية للزوار.
لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الشخص المعني أو الطبيب، والبلدة وصور بجودة عالية على العنوان:
alarab@alarab.com

كلمات دلالية