أخبارNews & Politics

مسؤول إسرائيلي يعترف بإغتيال عماد مغنية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مسؤول اسرائيلي يعترف: اسرائيل تقف وراء اغتيال القيادي عماد مغنية

مغنية قد اغتيل في عام 2008 في حادث انفجار سيارة مفخخة في العاصمة السورية دمشق بعد أن ظل لنحو ثلاثة عقود أحد أكبر مطلوبي الاستخبارات الإسرائيلية والغربية لدور مزعوم في تفجير سفارات ومواقع عسكرية واختطاف طائرات


أكد رئيس مجلس الامن القومي الاسرائيلي السابق عوزي إراد اليوم الخميس للمرة الأولى أن بلاده وقفت وراء اغتيال العميد عماد مغنية القيادي البارز بحزب الله اللبناني في عام 2008. وأوضح أراد في تصريحات، نقلتها صحيفة “جيروزاليم بوست” الاسرائيلية في نبأ أوردته على موقعها على شبكة الانترنت، “هذا هو انتقام إيران الآن”، في إشارة إلى حادث التفجير الذي استهدف حافلة ركاب إسرائيلية بالقرب من مطار برجاس في بلغاريا.

 

وكان عماد مغنية قد اغتيل في عام 2008 في حادث انفجار سيارة مفخخة في العاصمة السورية دمشق بعد أن ظل لنحو ثلاثة عقود أحد أكبر مطلوبي الاستخبارات الإسرائيلية والغربية، لدور مزعوم في تفجير سفارات ومواقع عسكرية واختطاف طائرات.

كلمات دلالية