أخبارNews & Politics

إتحاد المياه ورؤساء السلطات المحلية يستقبلون مدير إدا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
22

حيفا
سماء صافية
22

ام الفحم
غائم جزئي
22

القدس
سماء صافية
22

تل ابيب
سماء صافية
24

عكا
غائم جزئي
22

راس الناقورة
غيوم متناثرة
22

كفر قاسم
سماء صافية
24

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
35
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

إتحاد المياه ورؤساء السلطات المحلية يستقبلون مدير إدارة البنية التحتية للصرف الصحي

أرسل موشيه غرازي مدير دائرة البنية التحتية للصرف الصحي في سلطة المياه رسالة الى المدير العام لإتحاد المياه والصرف الصحي د. احمد مطلق حجازي شكره فيها على الجولة التي تم تنظيمها له من قبل الإتحاد. وقال غرازي في رسالته: "لقد أثرتم إنطباعي

مدير دائرة البنية التحتية للصرف الصحي في سلطة المياه أرسل رسالة الى المدير العام لإتحاد المياه والصرف الصحي د. أحمد حجازي شكره فيها على الجولة التي تم تنظيمها له من قبل الإتحاد

ناهض خازم:

ما يعمله الإتحاد يغير الصورة التي تم لصقها بالإتحادات خاصة بالوسط العربي وذلك من خلال الإصغاء وتوفير الحلول

الدكتور ياسر حجيرات:

نحن نحصل على خدمات جيدة والإتحاد يوفر لنا تقريبا كل ما نطلبه منه يرى الجميع الإستثمار في حقلي المياه والصرف الصحي وفي اللحظة التي يبدأ بها العمل لأي مشروع فإننا نكون قد أدينا عملنا وواجبنا

الدكتور أحمد حجازي:

نحن نطمح إلى تقصير المدة التي تستغرقها المصادقة على الخرائط بهدف الإسراع في الخروج الى المناقصات، ولكننا لن نبدأ العمل قبل الحصول على التصاريح والتراخيص


أرسل موشيه غرازي مدير دائرة البنية التحتية للصرف الصحي في سلطة المياه رسالة الى المدير العام لإتحاد المياه والصرف الصحي د. أحمد مطلق حجازي شكره فيها على الجولة التي تم تنظيمها له من قبل الإتحاد. وقال غرازي في رسالته: "لقد أثرتم إنطباعي بمهنيتكم وبحجم العمل الذي تنفذونه"، كما وعد بتواصل الدعم لمسيرة العمل في بلدات الإتحاد وحل مشاكل الصرف الصحي العالقة.

وكان عدد من رؤساء السلطات ال محلية الشريكة بإتحاد المياه والصرف الصحي في منطقة شفاعمرو شاركوا يوم الاثنين الماضي بإستقبال موشيه غرازي مدير دائرة البنية التحتية للصرف الصحي في سلطة المياه، والمهندس حسام عبادي من دائرة البنية التحتية للصرف الصحي، وكايد ظاهر المركّز والناطق بلسان سلطة المياه في الوسط العربي، حيث رافقوهم في الجولة الميدانية التي نظمها الإتحاد في المشاريع المنتشرة في بلداته.

المواقع الهندسية للصرف الصحي
وكان غرازي وعبادي قد وصلا إلى مكاتب الإتحاد حيث تم استقبالهما بالحفاوة المعتادة من قبل المدير العام الدكتور أحمد مطلق حجازي وطاقم الاتحاد ومنهم: المدير المالي إياد نعمة، مهندس الإتحاد أسعد مرشد، والمحامي شادي بحوث مدير قسم خدمة الزبائن والجباية، إضافة إلى عدد من المهندسين والمخططين العاملين مع الإتحاد في مجال الشبكات والبنية التحتية للصرف الصحي. ثم عرض الدكتور حجازي أمام الضيوف مداخلة محوسبة حول التحديات والإنجازات التي واجهها وأنجزها الإتحاد خلال السنوات الثلاث التي هي عمر هذه المؤسسة الفتية. وقال الدكتور حجازي في كلمته: "تم حل مشكلة تراخيص البناء خاصة بعد بدء التخطيط والعمل في الخطوط المجمعة الرئيسية للصرف الصحي". وفي تطرقه إلى المواقع الهندسية للصرف الصحي مثل المضخات قال حجازي: "هنالك نقص في الخرائط التفصيلية مما يؤخر عملية البدء ببناء المضخات"، وأوضح بأنه قد تم العمل على تطوير وزيادة قابلية استيعاب مراكز التطهير التي ترتبط بها بلدات الإتحاد.

تغيير مواكبة تطوير شفاعمرو
ثم تحدث رئيس بلدية شفاعمرو ناهض خازم (الذي انضم للجلسة في مكاتب الإتحاد) مركّزا حول أوضاع مدينته، مطالبا بتخصيص المزيد من الميزانيات والمشاريع التطويرية من أجل تغيير مواكبة نمو وتطوير شفاعمرو وازدياد إعداد سكانها، ومن أجل تغيير خطوط الصرف الصحي القديمة والتي تجاوز عمر البعض منها الخمسين عاما، مؤكدا على التعاون والتنسيق القائمين بين الإتحاد والبلدية ومثنيا على مستوى أداء الإتحاد وإدارته، مصنفا إياه كأفضل الإتحادات العربية قائلًا: "المدينة تكبر ولدينا شبكة مجاري قديمة وجزء منها من مادة الاسبست، يجب تغيير هذه الخطوط حتى تتوفر الحلول الملائمة". وأضاف: "ما يعمله الإتحاد يغير الصورة التي تم لصقها بالإتحادات خاصة بالوسط العربي، وذلك من خلال الإصغاء وتوفير الحلول".

مشروع التجميع والشطف
ثم قام الجمع بزيارة تفقدية إلى مشروع التجميع والشطف في بير المكسور والذي تم الإنتهاء من العمل فيه بعد أن كان متوقفا لسنوات طويلة قبل تأسيس الاتحاد وتم افتتاحه وربط المواطنين في حي المكمان به، وكان في الاستقبال رئيس المجلس المحلي الدكتور ياسر حجيرات والذي استقبل الضيوف في مكتبه بالمجلس، وقال: "في البداية لم يكن انضمامنا للإتحاد سهلا ولكننا تغلبنا على الصعوبات". وأضاف: "نحن نحصل على خدمات جيدة والإتحاد يوفر لنا تقريبا كل ما نطلبه منه. يرى الجميع الإستثمار في حقلي المياه والصرف الصحي، وفي اللحظة التي يبدأ بها العمل لأي مشروع فإننا نكون قد أدينا عملنا وواجبنا". وتابع الدكتور حجيرات حديثه قائلًا: "هناك مشاكل صعبة بموضوع حفر استيعاب الصرف الصحي، إذ أنه يتواجد عدد من المراكز التي لم يعد بإمكانها الإستيعاب أكثر، وفي النهاية فإنها قضية جودة ال حياة ويهمنى ألا تكون هناك مياه للصرف الصحي تجري في الشوارع". وحول ذلك قال الدكتور حجازي:" بالنسبة لبير المكسور فهناك خارطة تفصيلية لمحطة ضخ لإستكمال تنفيذ الحل لشبكة الصرف الصحي".

إدارة مهنية وموضوعية
وكانت المحطة التالية للجولة زيارة للمجلس المحلي في الزرازير، ومن هناك إلى مشروع التجميع والشطف الذي بدأ بالعمل ووفر الحلول لعدد من الأحياء، ثم استمرت الجولة في تفقد مشروع مد خطوط الصرف الصحي، وهناك شرح المهندس سلطان الهيب للمسؤولين جهود المجلس في استصدار رخصة لبناء مضختين للصرف الصحي خلال فترة قصيرة، مطالبا الإتحاد ببذل الجهود في هذا المضمار من خلال تقديم الخرائط، مضيفا بأنه توفر الآن إمكانية ربط عدد من الأحياء، العيادات، والمزاريب ونصف الحي بالشبكة والإسراع في ربط البيوت اليها. ومن هناك انطلق الوفد لزيارة بسمة طبعون حيث قام رئيس المجلس محمد زبيدات بمرافقة الضيوف إلى موقع محطة الضخ للإطلاع عليها.  ومن جهته قال المنسق والناطق بلسان سلطة المياه في الوسط العربي كايد ظاهر:" هذا إتحاد مع إدارة مهنية وموضوعية، وله توجه واضح نحو خدمة المواطنين، هذا الإتحاد يخدم 150 ألف مواطن ونحن في الطريق الصحيح".

برنامج ميزانيات التطوير
وفي مجمل تعليقه قال المهندس حسام عبادي: "أحييكم كل الإحترام فهذا هو التطور الذي جاءت به الإتحادات"، أما موشيه غرازي فقال: "شكرا لكم، إن ما أراه وأسمعه لمؤثر جدا، فأنا أرى العمل الكثير والإنجازات التي تقومون بها". ثم شرح عن برنامج ميزانيات تطوير البنية التحتية للصرف الصحي المتمثل بإعطاء 80% من الميزانية كمنحة وفقط 20% منها كقرض وهي خطة عمل تم من خلالها تمويل تطوير حلول للمشاكل الطارئة بحسب ما قررته الإتحادات ووفق سلم أولوياتها، وقال بأنه حتى اليوم تم استثمار قرابة 400 – 460 مليون شيقل، مضيفا بأنه عندما يكون هناك تنفيذ على أرض الواقع (وهذا هو الوضع على عكس ما كان في السابق) فإنه من السهل إقناع وزارة المالية بتخصيص مبالغ إضافية لتنفيذ المزيد من المشاريع الحيوية. وقال كذلك بأنه: "لا مكان هنا للمقارنة بين ما كان في الماضي لمستوى التنفيذ الحالي، إن خدمات الصرف الصحي ليست خدمات اتصال فهي أساس الأساس، وحتى بالنسبة للدفع فيجب أن تكون الأولوية للمياه والصرف الصحي وبعدها للأمور الأقل أهمية. نحن موجودون في إتحاد مثير للإنطباع.

الإسراع في المناقصات
وفي تلخيصه للزيارة صرح الدكتور حجازي: "لدينا هنا شريكين مركزيين وهما حسام وموشيه، والذين يساعداننا كثيرا في دفع المشاريع إلى الأمام، ومن هنا فإنني أرغب بتقديم جزيل الشكر لهما. نحن نطمح إلى تقصير المدة التي تستغرقها المصادقة على الخرائط بهدف الإسراع في الخروج الى المناقصات، ولكننا لن نبدأ العمل قبل الحصول على التصاريح والتراخيص".

كلمات دلالية
تظاهرة رفع شعارات في باقة الغربية