أخبارNews & Politics

غنايم يثير في الكنيست أحداث العنف بالمدارس العربية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غنايم يثير في الكنيست أحداث العنف بالمدارس العربية ويدعو لتسريع الحراسة

وزير الأمن الداخلي يتسحاك أهرونوفيتش:

أهمية خطة وضع الحراسة على المدارس العربية وأن يتم توفير الحراسة على جميع المدارس العربية كما هو الوضع في المدارس اليهودية

النائب مسعود غنايم في إستجوابه للوزير:

في الأيام الماضية جرت أحداث عنف خطيرة في بعض المدارس العربية، وتم الاعتداء على طلاب وعلى معلمين داخل المدارس وهذا أمر خطير وتجاوز للخطوط الحمراء


أثار عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير)، في استجوابه المباشر والشفوي لوزير الأمن الداخلي يتسحاك أهرونوفيتش، اليوم الأربعاء في الهيئة العامة للكنيست، أحداث العنف الأخيرة المؤسفة التي جرت في عدة مدارس عربية في طمرة، طوبا، ودير الأسد.


النائب مسعود غنايم

وقال النائب مسعود غنايم في استجوابه للوزير: "في الأيام الماضية جرت أحداث عنف خطيرة في بعض المدارس العربية، وتم الاعتداء على طلاب وعلى معلمين داخل المدارس، وهذا أمر خطير وتجاوز للخطوط الحمراء، لأن المس ليس فقط بالأشخاص، وإنما بقيمة وقدسية المدارس كرمز للتربية والتعليم، لذلك أدعوك، حضرة الوزير، وأدعو وزير التربية، إلى توفير كل وسائل الأمن والأمان للمدارس وللمعلمين وللطلاب، وإلى تسريع الخطة الحكومية لتوفير الحراسة على المدارس العربية، التي شرع بتطبيقها هذا العام في المدارس الثانوية وإلى زيادة ميزانياتها، وأنا أقترح أن تقصر مدة الخطة ليتم الانتهاء منها في غضون سنتين بدلا من أربع سنوات".

حراسة المدارس العربية
وفي جوابه على استجواب النائب غنايم، شدد وزير الأمن الداخلي على خطورة مثل هذه الحوادث، وأكد أنه على اطلاع بحيثيات التحقيقات في أحداث العنف الثلاثة التي ذكرها النائب غنايم، وهو على استعداد لإطلاع النائب غنايم بشأنها. كما أكد الوزير على أهمية خطة وضع الحراسة على المدارس العربية، وأن يتم توفير الحراسة على جميع المدارس العربية كما هو الوضع في المدارس اليهودية.  يذكر أن موضوع الحراسة على المدارس العربية هو أحد المواضيع البارزة التي اهتم بها النائب غنايم، حيث أثمرت جهوده بإقناع وزيري التربية والأمن الداخلي في تبني توفير الحراسة على جميع المدارس العربية.
 

كلمات دلالية