أخبارNews & Politics

كفرمصر:غنايم يطالب الداخلية بالمصادقة على الخارطة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غنايم يطالب الداخلية بالمصادقة على الخارطة الهيكلية لقرية كفر مصر

طالب عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية، مسعود غنايم (القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير، وزير الداخلية إيلي يشاي، بالإسراع في إقرار الخارطة الهيكلية لقرية كفر مصر والتي تم إيداعها منذ حوالي خمس سنوات في لجنة التنظيم اللوائية في الناصر

مسعود غنايم:

رية كفر مصر التابعة للمجلس الإقليمي بستان المرج والتي يعيش فيها حوالي 3000 نسمة تعاني من أزمة سكنية خانقة ونقص في أراضي البناء

الخارطة الهيكلية للقرية أودعت منذ خمس سنوات في لجنة التنظيم اللوائية في الناصرة وهي مذ ذاك لم تتم المصادقة عليها الأمر الذي زاد من معاناة الأهالي ومن ضائقة السكن في القرية


طالب عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية، مسعود غنايم (القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير، وزير الداخلية إيلي يشاي، بالإسراع في إقرار الخارطة الهيكلية لقرية كفر مصر والتي تم إيداعها منذ حوالي خمس سنوات في لجنة التنظيم اللوائية في الناصرة.

 

وجاء في استجواب بعث به النائب غنايم للوزير: "قرية كفر مصر التابعة للمجلس الإقليمي بستان المرج، والتي يعيش فيها حوالي 3000 نسمة، تعاني من أزمة سكنية خانقة ونقص في أراضي البناء، مما يضطر الكثير من الأزواج الشابة لترك القرية والهجرة إلى مكان آخر بحثا عن منزل يسكنون فيه".

حل مشكلة السكن
وأضاف النائب غنايم أن "الخارطة الهيكلية للقرية أودعت منذ خمس سنوات في لجنة التنظيم اللوائية في الناصرة، وهي مذ ذاك لم تتم المصادقة عليها، الأمر الذي زاد من معاناة الأهالي ومن ضائقة السكن في القرية".
وتساءل النائب غنايم في الاستجواب عن سبب عدم المصادقة على الخارطة إلى اليوم، وعن الخطوات التي تنوي الوزارة القيام بها لحل مشكلة السكن في القرية، ومتى ستتم المصادقة على الخارطة.
ويأتي هذا الاستجواب بعد زيارة ميدانية قام بها النائب غنايم للقرية مؤخرا، التقى خلالها عددا من أهالي القرية ووجهائها. يذكر أن مساحة الخارطة الهيكلية الحالية للقرية تبلغ فقط 1000 دونم.

كلمات دلالية
إصابة متوسطة لشاب في حادث طرق قرب العفولة