أخبارNews & Politics

نادي الأسير واللجنة الشعبية لمقاومة الجدار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نادي الأسير واللجنة الشعبية لمقاومة الجدار يكرمان مصابي فعاليات التضامن مع الأسرى

نادي الأسير واللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والإستيطان كرّما عددًا من المواطنين الذين أصيبوا برصاص قوات الإحتلال خلال مشاركتهم في الفعاليات التضامنية أمام سجن عوفر

قدورة فارس:
الزيارة تأتي كتعبير عن التضامن والمؤازرة لهذه العائلات والأبطال الذين لبّوا نداء الأسرى وانتصروا لهم


كرّم نادي الأسير واللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والإستيطان اليوم الإثنين عدد من المواطنين الذين أصيبوا برصاص واعتداءات قوات الإحتلال خلال مشاركتهم في الفعاليات التضامنية أمام سجن "عوفر" أثناء إضراب الأسرى عن الطعام.

وقد جاء ذلك خلال زيارة تضامنية قام بها قدورة فارس رئيس نادي الأسير، ومنسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين عبدالله أبو رحمة، ومدير نادي الأسير في رام الله رائد أبو الحمص، ومحمد زواهرة منسق اللجنة الشعبية في المعصرة بيت لحم لمنازل عدد من المصابين.

مؤازرة العائلات
وقال قدورة فارس: "الزيارة تأتي كتعبير عن التضامن والمؤازرة لهذه العائلات والأبطال الذين لبّوا نداء الأسرى وانتصروا لهم". كما وأكّد فارس على أهمية دعم صمود الجرحى والمصابين لتعزيز صمود شعبنا في مسيرته النضالية في مواجهة الإحتلال. وقدّم الوفد التهاني لعائلة الطفل المصاب زياد مليحات أثر تماثله للشفاء بعدما أصيب بقنبلة صوت انفجرت في وجهه خلال الأحداث التي وقعت أمام "عوفر" مطلع الشهر الماضي، وأوضحت عائلته بأنه ما زال يتعالج حتى الآن.

قضايا وطنية
واطمأن الوفد على الوضع الصحي للمصاب ماهر جبارين الذي أصيب بعيار مطاطي في فكه، والذي أكّد بأنه ما زال يعاني حتى اليوم من وضع صعب جراء ذلك. وقام الوفد أيضًا بزيارة منزل الصحفي ناصر شيوخي الذي أصيب بكسر في الجمجمة في الأحداث الأخيرة التي جرت دعما للأسرى والذي يتعافى حاليا من إصابته. وفي هذا الصدد قال الشيوخي: "عملنا الصحفي هو واجب تجاه القضايا الوطنية ومنها قضية الأسرى".

كلمات دلالية