جامعات / مدارسStudents

السوار تصدر نشرتها الـ41 بعدد لطلاب المدارس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

السوار تصدر نشرتها الواحدة والأربعين بعدد خاص بطلاب المدارس

النشرة تضمنت مقابلة مع الباحثة والعاملة الاجتماعية رنا عباس حول بحثها المتعلق بمخاطر استعمال الانترنت عند الشبيبة العرب كالتحرشات وإلاساءات


أصدرت جمعية السوار العدد الواحد والأربعين من نشرتها، والذي خصص لطلاب وطالبات المدارس واشتمل على مجموعة من المقالات والمقابلات والمواد التي عنيت أساسا بظاهرة العنف الجنسي، وبقضايا أخرى تهم جيل الشباب والمراهقين.

وأشارت هيئة التحرير في مقدمة النشرة الى حق أبناء وبنات الجيل الصاعد بأن يمارسوا طفولتهم ومراهقتهم وشبابهم بسعادة وامان، ودون اعتداءات وعنف، وكذلك إلى حقهم في تحقيق ذواتهم. وتناول المقال الأول الذي كتبته لمياء نعامنة، مركزة المشروع التربوي في السوار، بعض القضايا المتعلقة بظاهرة الاعتداءات الجنسية، حيث أشارت الكابتة ومن خلال تجربتها مع المدارس إلى بعض المغالطات التي يقع بها الطلاب والطالبات عند مناقشة هذه الظاهرة. وتناولت العاملة الاجتماعية المتطوعة في السوار مشيرة أبو راشد بمقال آخر صدمة الاعتداء الجنسي وتأثيرها على صغار السن، متطرقة لمؤشرات الصدمة ولطرق علاجها. وشملت النشرة ايضا مقابلة مع الباحثة والعاملة الاجتماعية رنا عباس، حول بحثها المتعلق بمخاطر استعمال الانترنت عند الشبيبة العرب كالتحرشات وإلاساءات التي تتم بحقهم خلال التصفح بالشبكة. أشارت الباحثة بالمقابلة الى بعض الأمور التي يتوجب الانتباه لها من أجل حماية المتصفح/ة لنفسه/ا، مؤكدة على ضرورة التصفح بالانترنت ولكن بشكل آمن. اشتملت النشرة أيضا على تعريفات للاعتداءات الجنسية على صغار السن، وكذلك، وعلى شكل لقاء بين محامية وطلاب مدرسة، تناولت النشرة بعض القوانين المتعلقة بالاعتداءات الجنسية والعقوبات التي تنص عليها تلك القوانين.

الجيل الناشئ
تطرقت النشرة ايضا الى مواضيع أخرى تعالج قضايا تهم الجيل الناشئ، اذ كتبت هبة يزبك، مركزة لجنة العمل للمساواة بقضايا الأحوال الشخصية مقالا بعنوان "انتم الشباب لكم الغد.. فاضنعوه" تطرقت خلاله لظاهرة تزويج الفتيات في سن صغيرة والى عواقب هذه الظاهرة وتأثيرها السلبي على مكانة الفتاة مستقبلا: نفسيا واجتماعيا واقتصاديا. كما وتناولت رنين جريس مركزة وحدة التدريب المهني في منتدى الجنسانية والمتطوعة داخل السوار في مقالها موضوع الأمراض المنقولة جنسيا: انتشارها بين المراهقين ومخاطرها.  شملت النشرة أيضا قصة قصيرة عنوانها "كانت كلمات غيّرت حياته" استوحيت من أحدى القضايا التي وصلت للسوار حول اعتداء متكرر على طفل من قبل أحد اقاربه، حرّرها ونقّحها على مواسي وهو كاتب وباحث في الدراسات العربية والإسلامية ومرشد في المشروع التربوي داخل السوار. رافقت النشرة مجموعة من الصور التي التقطتها عدسة الفنان محمد بدارنة، وقامت بتصميم النشرة المصممة نظر عازر.

كلمات دلالية