منبر العربHyde Park

قضيدة وَأَيُّ مُهَنَّد؟/بقلم:فاروق مواسي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
29

حيفا
غيوم متفرقة
29

ام الفحم
غيوم متفرقة
29

القدس
غائم جزئي
29

تل ابيب
غائم جزئي
29

عكا
غيوم متفرقة
29

راس الناقورة
غائم جزئي
29

كفر قاسم
غائم جزئي
29

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

قضيدة وَأَيُّ مُهَنَّد؟/بقلم:البروفيسور فاروق مواسي

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

وَتَظَلُّ الْجُدْرانُ هِيَ الْجُدْرانُ تُحَدِّقْ وَتَنامونَ مَعَ الأَمَلِ العَذْبِ الْمُشْرِقْ

(إلى سجناء الحرية في كل مكان، وكنت قد نشرت قصيدة للسجناء ، فأجريت عليها اليوم تعديلاً)

وَتَظَلُّ الْجُدْرانُ هِيَ الْجُدْرانُ تُحَدِّقْ
وَتَنامونَ مَعَ الأَمَلِ العَذْبِ الْمُشْرِقْ
لَيلَ نَهَارْ
ونهار الليل!
في جوع، في حزن مطرقْ
وَمَذاقُ النُّكْتَةِ يُمْسي ضَحِكًا مَغْصوبًا
تنسون - وفي لحظة قهر محبوبا
جوع جوع جوووووع
والعِشْقُ الذاوي عــــرّى كُلَّ الأَسْرارْ

يا أَحْبابي !
أسأل آنًــا أسأل:
كيف ثبتّم في جوع مع ملح وأمل؟!
كيف صبرتم في وقت يفقدنا معنى الصبر؟
حتى في العيد أنا أسأل:
كَيْفَ العيدُ وَطَعْمُ الأَفْراحِ المَسْجونهْ
ولمن يؤمن حتى الموت أنا أسأل:
كَيْفَ اللَّهُ عَلى ميزانِ حَرارِتَكُمْ؟
ولمن يعرف قبلاً كون الإنسان ضعيفًا:
كَيْفَ الجِنْسُ تَكُفُّونَ مُجونَهْ؟؟
كيف وكيف؟
أم أن الأمر هوامش ليست في المتن؟؟؟!

يا أحبابي!
قَدْ نَسْأَلُ عَنْ لَيلى الأَرْضْ
عِنْدَ الصُّبْحِ الضَّوْءْ
الأَرْضُ وَلَيْلى نِصْفانِ مَليئانِ بِوَهْجِ النَّبْضْ
وَشُعاعُ الضَّوْءِ الْمُمْتَدّْ
يَجْعَلُ كُلَّ الْجُدْرانِ الصُّلْبَهْ
تَعْجَبُ مِنْ قِصَّةِ مَدّْ
فَلْنَكْتُبْ رَغْمَ السَّجانْ
وَلْنَحْفِرْ بِأَظافِرِنا:
-أَعْلامُ الأَوْدِيَةِ الْخَضْراءْ
تَنْسِجُ أَو تَزْرَعْ
والبَرْكَةُ في الأَبْناءْ!-
وأعيد القول لـهـُــدبة:
*عَسَى الصَّمْتُ الَّذي غُذِّيتُ منه
يكون وراءه صوت حبيب
فَيَأْمَنَ خائفٌ وَيُفَكَّ عانٍ
ويأتي أهلـــه النائي الغريب

وأنا قلت:

*سيأتي أهله ذاك السجين
ونبسم بسمة –ضاءت- عذوب
نقول له: فيا أهلاً وسهلاً
لقد آنست بيتك يا حبيب

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرا في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: [email protected] 

كلمات دلالية
رأفت الحمولة من رهط.. حكما في كأس الجامعات بأوروبا