أخبارNews & Politics

وفد نصراوي في الولايات المتحدة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إنتهاء أعمال المؤتمر لأبناء الجالية النصراوية وأصدقائهم في الولايات المتحدة

خلال الحفل المركزي تنظيم حملة تبرعات دعمًا للمؤسسة الاكاديمية في الناصرة ولقيت الحملة تجاوبًا سخيًا من المشاركين
رئيس بلدية الناصرة قدم تحية لجمعية العرب الامريكيين أصدقاء الناصرة ورئيسها توفيق بشارات عبر فيها عن تقديره نشاط الجمعية المتواصل
الوفد النصراوي يواصل جولته الى كندا للالتقاء بعدد من ابناء الجالية النصراوية وأصدقائهم دعمًا للمؤسسة الأكاديمية في الناصرة
المؤسسة الاكاديمية بدعم البلدية وصندوق الناصرة ستنظم مخيمًا صيفيًا تحت عنوان العودة الى الجذور للشباب والشابات من ابناء الجيل الثاني والثالث من المغتربين، لتعليم اللغة العربية وللتعرف على الوطن والالتقاء مع نظرائهم من الناصرة


إنتهى يوم أمس الاحد في لاس فيغاس برنامج اللقاء التقليدي لابناء الجالية النصراوية واصدقائهم في الولايات المتحدة الامريكية، الذي تنظمه مرة كل سنتين جمعية العرب الامريكية أصدقاء الناصرة.

وقد شارك في البرنامج وفد من الناصرة، ضم رئيس البلدية، رامز جرايسي، ورئيس صندوق الناصرة، أحمد عفيفي، ورئيس جمعية المؤسسة الاكاديمية في الناصرة، بشارة قطوف، والبروفسور جورج قنازع رئيس الكلية، ود. راجي سروجي، عضو ادارة صندوق الناصرة. كذلك شارك في اللقاء د. بشارة بشارات، مدير مستشفى الناصرة وعدد من أبناء الناصرة الذين قدموا خصيصًا من البلاد للمشاركة في اللقاء، والتواصل مع اهلهم واصدقائهم.

الاعتزاز بالناصرة
وقد قدمت خلال اللقاءات كلمات ترحيبية من رئيس الجمعية السيد توفيق بشارات، وأعضاء ادارة الجمعية،عبلة فاهوم، و راغدة خوري، شكروا خلالها الحضور على مشاركتهم ودعمهم للجمعية، ونشاطاتها، وعبروا عن اعتزازهم بالناصرة وأهلها وعن انتمائهم الذي لا تزيده الغربة الا قوة، وشكره الوفد النصراوي على تجاوبه وحضوره خصيصًا للمشاركة في اللقاء، وكذلك ابناء الناصرة الذي أغنت مشاركتهم هذا اللقاء.  وقد قدم رئيس بلدية الناصرة تحية لجمعية العرب الامريكيين أصدقاء الناصرة، ورئيسها توفيق بشارات، عبر فيها عن تقديره نشاط الجمعية المتواصل، ودعمها لمؤسسات المدينة، وبشكل خاص تنظيم هذا اللقاء الذي يشكل فرصة لتعزيز الروابط بين أبناء الجالية المغتربين، ونقل تحية أهل الناصرة للجميع، وأعطى صورة عن أوضاع الناصرة وأهلها وآفاق تطورها، والتحديات التي تواجهها.

جمعية أصدقاء الناصرة
وتطرق كذلك الى مشروع المؤسسة الاكاديمية في الناصرة، وحاجتها الى الدعم الكبير للمحافظة على البقاء والتطور رغم كل المعيقات، داعيًا الجالية النصراوية لان تكون شريكًا في هذا المشروع الحضاري الثقافي الكبير، مشيرًا ايضًا الى الدعم المميز من رجل الاعمال الفلسطيني السيد منيب رشيد المصري، الذي التزم باقامة البناء الاول في الحرم الجامعي. ودعا رئيس البلدية جمعية اصدقاء الناصرة الى تنظيم اللقاء القادم في مدينة الناصرة، الامر الذي لاقى تجاوبًا بين الحاضرين.

مشروع التواصل
كذلك اعلن رئيس البلدية، أن المؤسسة الاكاديمية بدعم البلدية وصندوق الناصرة، ستنظم مخيمًا صيفيًا تحت عنوان العودة الى الجذور، للشباب والشابات من ابناء الجيل الثاني والثالث من المغتربين، لتعليم اللغة العربية، وللتعرف على الوطن والالتقاء مع نظرائهم من الناصرة، ومع الاهل. ولقي هذا الاقتراح ايضًا ترحيبًا وتجاوبًا من المشاركين. وأعلن رئيس البلدية عن اطلاق "مشروع التواصل" تجميع اسماء وعناوين وتفاصيل شاملة عن ابناء الناصرة المغتربين في كل انحاء العالم، والذي يهدف بناء قاعدة معلومات تمكن البلدية ومؤسسات المدينة الاهلية من التواصل مع ابناء الناصرة المغتربين من جهة، وتطوير العلاقات المتبادلة بين المغتربين أنفسهم، الاجتماعية والثقافية والمهنية وربما الاقتصادية ايضًا.

تبرعات سخية
وقد تم خلال الحفل المركزي، الذي شارك فيه الفنانين لبنى سلامة والياس عطاالله والعازفين الياس قسيس ورمزي بشارات، ومنير بشارات ومعين شعيب، تنظيم حملة تبرعات دعمًا للمؤسسة الاكاديمية في الناصرة، ولقيت الحملة تجاوبًا سخيًا من المشاركين. والتقى الوفد النصراوي أيضًا عددًا من رجال الاعمال العرب الذين قدموا تبرعات سخية للمؤسسة. وتضمن البرنامج ايضًا عددًا من اللقاءات الهادفة، ومنها محاضرة قدمها البروفسور جورج قنازع حول المؤسسة الاكاديمية في الناصرة ورؤاها وبرامجها المستقبلية والتحديات التي تواجهها، اعقبها حوار شامل وصريح، تم الرد فيه على اسئلة وتساؤلات المشاركين، الذين عبروا ايضًا عن تقديرهم واعتزازهم الكبير بهذا المشروع الحضاري الهام، واستعدادهم لدعمه حاليًا ومستقبلاً.

فرصة رائعة
وقد قدمت كذلك حنان قرمان منيّر، وزوجها فرح منيّر محاضرة هامة حول الازياء التراثية الفلسطينية، وعرضًا لشرائح للانماط المتعددة لمختلف مناطق فلسطين، وتم توقيع الكتاب اللذي اصدروه عن الازياء التراثية الفلسطينية. وقد عبر الجميع مع انتهاء البرنامج عن ارتياحهم وسعادتهم بهذا اللقاء، وبالفرصة الرائعة للالتقاء معًا، من مختلف الولايات، وكذلك من كندا، التي حضر وشارك منها ايضًا عدد من ابناء وأصدقاء الناصرة المغتربين.

لقاء في كندا
ويواصل الوفد النصراوي بعد انتهاء اللقاء زيارته الى مدينة تورنتو في كندا، للالتقاء هناك ايضًا مع ابناء الجالية النصراوية واصدقائهم، وكذلك مع عدد من رجال الاعمال والشخصيات الكندية، بهدف تجنيد الدعم للمؤسسة الاكاديمية في الناصرة، ولصندوق المنح لطلاب التعليم العالي، وللمشاريع المتعددة التي يسعى الصندوق لتنفيذها لخدمة أهل المدينة.

كلمات دلالية