أخبارNews & Politics

محاضرة للبروفيسور مصطفى كبها عن الذكرى ال 64 للنكبة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
14

حيفا
غيوم قاتمة
14

ام الفحم
غيوم قاتمة
13

القدس
رذاذ
9

تل ابيب
رذاذ
10

عكا
غيوم قاتمة
14

راس الناقورة
غيوم متفرقة
14

كفر قاسم
رذاذ
10

قطاع غزة
سماء صافية
8

ايلات
سماء صافية
12
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

النكبة الفلسطينية في ذكراها الـ 64: محاضرة للبروفيسور مصطفى كبها بأم الفحم

نظم مركز "دراسات" - المركز العربي للحقوق والسياسات، ولجنة "أقرأ" المحلية، بالتعاون مع قسم الثقافة في بلدية أم الفحم، أمس الجمعة في المركز الجماهيري بالمدينة، لقاءاً تكريميا ومحاضرة بمناسبة الذكرى الـ 64 للنكبة الفلسطينية وقد ألقاها الباحث

بروفيسور مصطفى كبها:

إسرائيل عمدت إلى إستهداف المراكز الحضرية العربية في فلسطين

الرواية الفلسطينية تعاني من مشكلة غياب المصادر بعد فقدان مواد ومستندات مركز الأبحاث الفلسطيني في بيروت ومركز الأبحاث الفلسطيني في القدس بعد إستيلاء إسرائيل عليها


نظم مركز "دراسات" - المركز العربي للحقوق والسياسات، ولجنة "أقرأ" ال محلية ، بالتعاون مع قسم الثقافة في بلدية أم الفحم، أمس الجمعة في المركز الجماهيري بالمدينة، لقاءً تكريميا ومحاضرة بمناسبة الذكرى الـ 64 للنكبة الفلسطينية وقد ألقاها الباحث والمؤرخ البروفيسور مصطفى كبها. وشمل اللقاء، الذي تولى عرافته الأستاذ أيمن سليمان - مدير قسم الثقافة في بلدية أم الفحم، كلمات ترحيبية لكل من الشيخ خالد حمدان - رئيس بلدية أم الفحم، والدكتور يوسف تيسير جبارين - مدير مركز "دراسات"، ومحمد طاهر محاميد- رئيس لجنة "إقرأ" المحلية.


وتمحور اللقاء في المحاضرة القيّمة التي قدمها الباحث والمحاضر الأكاديمي البروفيسور مصطفى كبها تحت عنوان: "توثيق النكبة الفلسطينية وصياغة الذاكرة: آليات ، قسريات وتحديات". وإستعرض البروفيسور كبها في البداية مصطلح النكبة تاريخيا، ثم تناول أحداث النكبة عام 48 مشيراً إلى أن 532 قرية فلسطينية تم تهجير وترحيل أهلها عنوة قبل 15 أيار 48 بناء على خطة مدروسة مسبقا.


كذب الرواية الصهيونية
وقال: "إسرائيل عمدت أيضا إلى إستهداف المراكز الحضرية العربية في فلسطين(المدن)، التي بلغ عددها 11 مثل صفد وطبريا ويافا والمجدل واللد والرملة. فقد تم تهجير سكانها من مراكزهم المدنية. وهذا ما يثبت كذب الرواية الصهيونية عن أن العرب هم الذين بدؤوا بالحرب". وأشار البروفيسور كبها إلى الدور الهام الذي أداه الجيش العراقي وبفضله صمد أهالي وادي عارة في بلداتهم، موضحا أن الجيش العراقي بقي في فلسطين حتى مطلع عام 1949 .


سياسة التجهيل القومي
وأردف كبها: "إن الرواية الفلسطينية تعاني من مشكلة غياب المصادر بعد فقدان مواد ومستندات مركز الأبحاث الفلسطيني في بيروت ومركز الأبحاث الفلسطيني في القدس بعد إستيلاء إسرائيل عليها". كما شدد بروفيسور كبها على أهمية إيجاد مضامين ووسائل بديلة لجهاز التعليم الرسمي المبني على سياسة التجهيل القومي، ما يستدعي وضع خطة لتعميق الهوية الفلسطينية وتعريف أبنائنا بمعالم وطنهم وبأسماء القرى والبلدات العربية الأصلية بالتعاون بين السلطات المحلية العربية والمراكز الثقافية والمؤسسات التعليمية.


توثيق المرجعية الأصلية
بعدها تحدث الدكتور مهند مصطفى محاجنة شاكراً المحاضر على إسهاماته القيمة في الحفاظ على الرواية التاريخية الفلسطينية الحقيقية من خلال أعماله وأبحاثه حول النكبة الفلسطينية خاصة والقضية الفلسطينية عامة. وأكد د. مهند مصطفى على أهمية تعميم أبحاثه التاريخية من اجل توثيق المرجعية الأصلية للرواية الفلسطينية، علما بأن هذه الأبحاث صدرت بعدة لغات منها العربية والعبرية والإنكليزية . وقد إنتهى اللقاء بمداخلات وأسئلة من الحضور، وبكلمة شكر فيها الأستاذ أيمن سليمان المحاضر والحضور على مشاركتهم في الندوة. وتوج اللقاء بفقرة تكريمية للبروفيسور مصطفى كبها من قبل مركز "دراسات" للأبحاث تقديرا لدوره في صياغة الذاكرة الفلسطينية ولحصوله على درجة الأستاذية".

كلمات دلالية
شبهات حول اضرام النيران بسيارة ومنزل في قلنسوة