النائب سويد يزور المجلس الإقليمي زفولون لمتابعة قضايا قرية الخوالد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سويد يتابع قضايا قرية الخوالد

قام النائب د. حنا سويد بزيارة ميدانية للمجلس الإقليمي زفولون لمتابعة القضايا التي يعاني منها سكان قرية الخوالد الواقعة ضمن نفوذ المجلس، وحضر اللقاء كل من رئيس المجلس الإقليمي ومستشارته القانونية والمدير العام للمجلس ومهندسه، كما وحضر اللقاء ممثلين عن الأهالي وأصحاب البيوت المهددة بالهدم. وتأتي هذه الزيارة استمرارا لزيارات سابقة كان قد قام بها د. سويد للمجلس وللقرية. ومن الجدير ذكره أن الشارع الرئيسي للقرية قد عبد في أعقاب الزيارات المتكررة والمتابعة المهنية للموضوع إضافة للبحث المستعجل الذي بادر إليه د.سويد في لجنة الاقتصاد البرلمانية. وهنالك خطة لربط مدخل القرية بالشارع الرئيسي ستبدأ وزارة المواصلات بتنفيذها في الوقت القريب. كما وطرحت قضية ربط القرية بشبكة الهواتف الأرضية حيث أن شركة بيزك ما زالت تنتهج أسلوب المماطلة والتقاعس لربط البلدة بشبكة الهواتف الأرضية ناظرة لمعادلة الربح والخسارة.
كما وتباحث الحضور في أوامر الهدم التي استصدرت من المحكمة بحق بيوت بعض المواطنين الذين يسكنون بها قبل قيام الدولة، أضف إلى أن الأراضي القائمة عليها البيوت هي ملك خاص للأهالي.
وقد تعهد د.سويد مواصلة جهوده لدى وزارتي المواصلات والاتصالات لربط القرية بالشارع الرئيسي وبشبكة الهواتف الأرضية بيزك ليتمكن السكان من الوصول والاتصال بحرية مع العالم الخارجي.
كما وأكد النائب سويد على الدور المهم للمجلس الإقليمي للحفاظ على بيوت وأراضي المواطنين من الهجمة الشرسة التي تشنها السلطة لتضييق الخناق وتطويق الأحياء والبلدات بالمحميات الطبيعية ومناطق الأودية، بهدف إجبار المواطنين على المبادلة مع "المنهال". وقد شدد سويد على أن إعداد الخرائط الهيكلية من قبل المجلس الإقليمي لضم هذه البيوت لهو خير كفيل بالحفاظ عليها، خاصة وإنها مبنية قبل قيام الدولة. وشدد النائب سويد على قوة ومكانة السلطة ال محلية ودورها الأساسي في مجال الدفاع عن البيوت والمحافظة عليها، وخاصة إذا كان هنالك قناعة داخلية ونية للمساعدة والوقوف إلى جانب السكان. وفي نهاية اللقاء تعهد سويد الوقوف إلى جانب الأهالي وبذل كل الجهود والطاقات لنيل حقوقهم للتمكن من العيش الكريم.   

كلمات دلالية