أخبارNews & Politics

هزة أرضية بقوة 5.7 تصيب اليابان عند وصول الرئيس عباس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هزة أرضية بقوة 5.7 تصيب اليابان عند وصول الرئيس محمود عباس هناك

ما جاء في التقرير:

كانت هزة طويلة نسبيا حيث استمرت عشرات الثواني والجديد في الأمر أن هاتف السفير اعطى رنينا قبل وقوع الهزة بثانية أو ثانيتين

مدير إحدى المدارس طلب منا عدم تصوير وجوه الاطفال الذين التقوا بالرئيس أبو مازن وذلك أن الاطفال في حالة حزن ولا يريدون أن تظهر وجوههم وقد فقدوا بعض اهلهم على شاشات التلفزيون

الرئيس عباس لم يتحرك عن كرسيه وراح يتبادل المعلومات مع السفير والوفد المرافق له "قيس أبو ليلي ونبيل أبو ردينة ومجدي الخادلي وروحي فتوح" حول الزلازل وتاريخها واستعدادات الدول لتجنبها


طوكيو- تقرير موفد "معا" بالطائرة الرئاسية- بعد ساعات من وصول الرئيس محمود عباس والوفد المرافق له الى طوكيو، ضربت هزة ارضية بقوة 5.7 على سلم ريختر، وقد بدأ الاندهاش على وجوه الوفد فيما ظل الرئيس جالسا في مقعده وهو مبتسم ويسأل عن قوة الهزة ومدى تأثرها على المناطق الأخرى.

 

وفي البداية استشعرت زوجة سفيرنا في اليابان وليد صيام الهزة، ولكن الوفد في الجناح الرئاسي بفندق امبريال الشهير اصابه الفضول اكثر، وحين رأينا الاشجار من على الطابق الـ16 بالفندق ترقص مع الهزة عرفنا أن الأمر جدي، وكانت هزة طويلة نسبيا حيث استمرت عشرات الثواني، والجديد في الأمر أن هاتف السفير اعطى رنينا قبل وقوع الهزة بثانية أو ثانيتين، وجاء في رسالة من مركز الرصد الارضي أن هزة ستقع الان !! وبعد وقوع الهزة جاء على الهاتف النقال صورة لخارطة تشير الى مركز الهزة على بعد 10 كم داخل البحر، وعلمنا لاحقا أن خدمة رصد الزلازل متوفرة للمواطنين هنا، وأن الجميع تقريبا اشترك بها عقب وقوع تسونامي السنة الماضية في مثل هذا اليوم حيث قضى نحو 20 الف مواطن جراءها.

الاحتياط للزلازل
الرئيس عباس لم يتحرك عن كرسيه وراح يتبادل المعلومات مع السفير والوفد المرافق له "قيس أبو ليلي ونبيل أبو ردينة ومجدي الخادلي وروحي فتوح" حول الزلازل وتاريخها واستعدادات الدول لتجنبها، وكيف أن البابان معتادة على معدل يومي للزلازل، فاليابان تتعرض لزلازل يومي وبناياتها أقيمت على زنبركات ضخمة تمنع تصدعها أو انهيارها، وكذلك الجسور والمدارس ولولا أن الهزة قبل عام صاحبها تسونامي لما كان وقع هذا العدد من الخسائر البشرية، فاليابان من الدول المتطورة في الاحتياط للزلازل.

الصمود والتحدي
وكان الرئيس زار مدينة ناتوري التي تعرضت لتسونامي واطلعنا هناك على حجم الدمار وكيف شرع اليابانيون في تجاوز الامر واعادة البناء ، وفي محافظة سانداي قال رئيس البلدية إن تسونامي محق كل المنازل كاملة باستثناء منزل واحد ظل قائما حيث هاجمت موجة ارتدادية سرعتها 350 كم في الساعة وبإرتفاع عشرة امتار الساحل على المحيط الهادي فقتلت من قتلت وسرقت الى البحر نحو خمسين شخصا ونكبت مدينة كاملة بعمق 15 كم عن شاطئ البحر. وكان الرئيس زار هيروشيما من قبل ووصف ما تعرضت له المدينة بالنكبة التي لم تحدث من قبل وربما لن تحدث في المستقبل لكنه ابدى اعجابه بتصميم الشعب الياباني وقيادته على الصمود والتحدي والاختراع والانتصار ، وأن ثقافة العمل والثقة بالنفس تلهمخ اليابانيين لتجاوز كل المحن.

كرامة الامبراطور !
ومما يلفت الانتباه في هذه الجولة أن مدير إحدى المدارس طلب منا عدم تصوير وجوه الاطفال الذين التقوا بالرئيس أبو مازن، وذلك أن الاطفال في حالة حزن ولا يريدون أن تظهر وجوههم وقد فقدوا بعض اهلهم على شاشات التلفزيون !!! ومن العادات التي لفتت انتباهنا هنا أن الشعب الياباني محافظ رغم تطوره وقد حافظ على احترامه وتقديره العالي للامبراطور اتي هيتو 76 عاما وولي العهد ناري هيتو 48 عاما ويعتبر أن كرامة الامبراطور هي جزء لا يتجزأ من كرامة المواطن الياباني ورحّب الامبراطور وولي العهد بزيارة الرئيس الفلسطيني كما زار زعماء الاجزاب اليابانية مقر اقامة الرئيس ورأوا في زيارته لمدينة ناتوري ومدينة سانداي دلالة رائعة وتضامن كبير من سيادته ومن الشعب الفلسطيني.

كلمات دلالية