أخبارNews & Politics

باقة: فوضى واغلاق شوارع
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بلدية باقة واللجنة الشعبية تستنكران محاولة الاعتداء على مشتبه بسرقة منزل

رئيس اللجنة الشعبية في باقة الغربية المربي سميح ابو مخ:

نحيي الجموع التي احتشدت في الشارع الرئيسي الليلة الماضية ونحيي فيها نخوتها ورجولتها

هل سأل احد منا هل هذا الرجل ظلما او مظلوما؟ وهل يجوز لشبابنا قذف الناس بالشتائم؟ وهل هذه اخلاق اسلامنا؟

على فرض ان هذا الشخص سارق هل هكذا تعالج الامور؟ علينا صيانة بيوتنا والدفاع عن حرمتها ولكن ليس بهذه الطريقة


عمت الفوضى العارمة في مدينة باقة الغربية، الليلة الماضية بعد تجمهر المئات من المواطنين حول أحد المقاهي المحاذية لمسجد أبي بكر الصديق على الشارع الرئيسي، بعد  مشاهدة عدد من الاشخاص وهم يطاردون أحد اللصوص من الضفة الغربية للامساك به بعد الاشتباه به بمحاولة اقتحام احد البيوت لتنفيذ عملية سرقة، الامر الذي دعا مواطنين آخرين لاحتجاز اللص داخل المقهى خوفاً من التعرض له.


اعضاء البلدية واللجنة الشعبية استنكروا تصرفات المتجمهرين
وجدير بالذكر ان الحادث اسفر عن حدوث فوضى كبيرة واغلاق الشارع الرئيسي وازدحامات مرورية خانقة، ووصل الامر الى تدخل اعضاء البلدية واللجنة الشعبية وانصار الحق والحركة الاسلامية وجهات جماهيرية اخرى كي يتم ابعاد المواطنين من المنطقة لمعالجة القضية بالطرق اللازمة، الا انه لم تتم السيطرة على التجمهر ما استنكرته جهات عديدة.

الشرطة لم ننجح بسهولة اعتقال المشتبه بسبب محاولة التهجم عليه
وعلى الرغم من وصول قوات كبيرة من الشرطة للقبض على المشتبه الا انهم استصعبت السيطرة على الوضع، حيث ذكر مصدر في الشرطة لموقع العرب وصحيفة كل العرب:" لم ننجح بسهولة في إعتقال المشتبه الذي كان محتجزا داخل المقهى بسبب محاولة قسم كبير من الشباب الاعتداء عليه". وقال شهود عيان لموقع العرب وصحيفة كل العرب أن "المشتبه قام بإقتحام بيت احد المواطنين وسرقة محتويات من داخله، لكان سرعان ما قبض عليه وتبين انه ترك هاتفه النقّال، وتمّ اكتشافه لاحقاً بعد ان قام اللص بالاتصال لهاتفه لمعرفة مكانه ومن يحمله اذ طلب منهم أن يحضروه له للمقهى".

احتجاز اللص داخل المقهى
هذا وحاول بعض السكان من الذين تم السطو على بيوتهم أن يلقنوا اللص المشتبه درساً كي لا يتجرأ الاعتداء على حرمات البيوت، الا أن المواطنين الذين كانوا في المقهى قاموا بخطوة ايجابية وأدخلوا المشتبه الى المقهى واحتجزوه هناك كي لا تتطور الأمور، واتصلوا بالشرطة للتدخل في القضية بالسرعة الممكنة.
اللجنة الشعبية: هل سأل احدا منا اذا كان المشتبه ظالما او مظلوما
وفي اعقاب هذا الحادث قال رئيس اللجنة الشعبية في باقة الغربية المربي سميح ابو مخ:" نحيي نخوة الجموع التي احتشدت في الشارع الرئيسي الليلة الماضية ونحيي رجولتها ولكن هل سأل احد منا هل هذا الرجل ظالما او مظلوما، وهل يجوز لشبابنا قذف الناس بالشتائم والسباب، وهل هذه اخلاق اسلامنا واعرافنا، وعلى فرض ان هذا الشخص سرق، هكذا تعالج الامور؟ وخاصة انه شاب مسلم عربي وفلسطيني". وتابع ابو مخ:" يجب علينا صيانة بيوتنا والدفاع عن حرمتها ولكن ليس بهذه الطريقة، اذ ان تصرف الشباب عطل مصالح الناس في الشارع الرئيسي وخلق ازدحامات مرورية كبيرة، وعلينا ان نميز بين الخروج عن القواعد الاخلاق الحميدة والذوق السليم وبين ضرب الجاني وعقوبته، ويجب على شبابنا احترام رجال الجمهور الذين تحركوا من خلال حرصهم على بلدهم وسمعة اهلهم، وعلى الجمهور الالتزام بتوجهاتهم لانها تصب في مصلحة الجميع، اذ يجب الا نتصرف بتشنج وان لا نفقد توازننا، وننعت الناس بكلمات جارحة". وعقد اعضاء بلدية باقة الغربية اجتماعا طارئا بهذا الشان، استنكروا من خلاله ما جرى من تصرفات من اهالي باقة الغربية.

كلمات دلالية