النائب سويد: تقرير مراقب الدولة هو اشارة اخرى لمدى العنصرية والتمييز
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سويد :تقرير مراقب الدولة عنصري

قال النائب الجبهوي، د. حنا سويد، في طرحه اقتراحه العاجل على جدول اعمال الكنيست عن تقرير مراقب الدولة حول السلطات ال محلية العربية وخاصة بالنسبة لجهاز المعارف، ان كل المعطيات تثبت ان هنالك تمييز صارخ ومستمر بحق المدارس العربية بالرغم من التصريحات الايجابية التي تسمع هنا وهناك.
واضاف النائب سويد ان حتى السلطات المحلية التي تتمتع بوضع مالي مقبول، لا تستطيع تمويل جهاز التعليم، الا من خلال هبات وزارة المعارف، فناهيك عن الحديث عن السلطات العربية التي تعاني باغلبيتها من عجز مالي كبير .
اما بالنسبة للخطة الخماسية لزيادة الغرف التدريسية فاكد سويد ان هذه الخطة لا تلبي حتى الزيادة الطبيعية المتوقعة في البلدات العربية، فلذا فهي ستزيد الفوارق من جهة وستحافظ على الفوارق الموجودة اليوم من الجهة الاخرى.
واكد سويد ان معطيات مراقب الدولة حول النواقص في كل ما يتعلق بالغرف التدريسية وبالمساحات المفتوحة وبالملاجيء وبالمرافق الرياضية ، ووضع المباني الغير آمن ،ومساحتها التي لا تتعدى 20% من المساحة المطلوبة في افضل الحالات، كل هذه المعطيات تؤكد ان الحديث يدور ليس فقط عن اهمال والا عن اتهام جنائي لوزارات المعارف المتعاقبة .
واضاف سويد ان وزارة المعارف تلبي فقط ثلث الطلبات الموجهة اليها من قبل السلطات المحلية لبناء غرف تدريسية جديدة.
وانهى سويد حديثه بالتاكيد على ان كل هذه المعطيات تثبت مرة اخرى ان الوضع القائم سببه سياسة عنصرية تمييزية لا يمكن السكوت عنها.

كلمات دلالية