جامعات / مدارسStudents

الطيرة:مشاركة لجميع المدارس في التطوع
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مشاركة واسعة لجميع المدارس والمؤسسات التعليمية في يوم الأعمال الخيرية

مأمون عبد الحي:

يؤلمني كثيراً أن أكون بعيداً عنكم في هذا اليوم المميز وعن المواطنين في بلدي وعن الطلاب الأعزاء الذين شاركوا مع مدرائهم ومعلميهم وموجهيهم بيوم الأعمال الخيرية

أنا كنت على إطلاع مباشر لسير الأمور بهذا المشروع الكبير ومن هنا أريد أن أحيي جميع المشاركين والمشاركات من طلاب وتلاميذ ومدراء وموجهين وموظفي بلدية وكل من شارك بإنجاح هذا اليوم

هذا اليوم جهزنا له وشاركت في اجتماعات التحضير له وأعددنا كل ما يلزم ووزعنا المهام للجميع بالتنسيق مع المؤسسات والمدارس لإنجاحه ولكن للأسف لم أستطع البقاء وذلك بسبب الاجتماع الطارئ الذي دعا إليه رئيس الحكومة في حيفا


برعاية بلدية الطيرة قسم المعارف والمركز الجماهيري، وجمعية الروح الطيبة من مجموعة أريسون، أقيم يوم الثلاثاء 20/3/2012 يوم الأعمال الخيرية الذي كان قد أُعد له مسبقاً من بلدية الطيرة مع جميع الأطر المعنية، شارك به جميع المدارس والمؤسسات التعليمية في مدينة الطيرة، حيثُ تمّ تشكيل طواقم عديدة من البلدية والمدارس للإشراف على عمل الطلاب المتطوعين الذين كان لهم الدور المركزي في إنجاح هذا اليوم المميز.

منذ الصباح بدأ الطلاب والطالبات في المدارس بالقيام بأعمال مختلفة داخل مدارسهم وخارجها، شملت الزراعة والتنظيف والطلاء، وتوجهت مجموعات طلابية أخرى لتنفيذ مهام محددة لمرافق عامة وشوارع ودوارات بمرافقة المعلمين والموجهين، حيثُ قاموا بزراعة الورود وزرع الأشجار وطلاء الجدران والأرصفة وممرات المشاة، كما جرت عمليات تنظيف وتجميل العديد من الأماكن العامة ورفع الأتربة التي كانت تشوه المنظر العام.
تطوير وتحسين
القائم بأعمال رئيس البلدية الشيخ عبد السلام قشوع مثّل رئيس بلدية الطيرة في جولاته الميدانية، حيثُ تعذر حضور الرئيس هذا اليوم بسبب اجتماع طارئ دعا إليه رئيس الحكومة في مدينة حيفا في نفس اليوم، وقد رافق القائم بأعمال الرئيس مدير قسم المعارف في البلدية د. خالد مطر، حيثُ زارا معظم المدارس واطلعا على سير يوم الأعمال الخيرية، ولمسا عن قرب روح الانتماء والعطاء لدى جميع الطلاب والطالبات لتطوير وتحسين وإصلاح مدارسهم والمرافق المحيطة بهم، كما اجتمعا مع معظم المدراء الذين أشرفوا بشكل مباشر على سير الأمور مؤكدين على أهمية هذه الأعمال الخيرة التي تنمّي وترسخ انتمائهم لمدارسهم وبلدتهم.
عطاء وانتماء
رئيس بلدية الطيرة مأمون عبد الحي تحدث عن هذا اليوم الكبير الذي حصل في المدينة والمشاركة الواسعة والناجحة من جميع الطلاب والطالبات من مختلف المدارس: "يؤلمني كثيراً أن أكون بعيداً عنكم في هذا اليوم المميز، وعن المواطنين في بلدي، وعن الطلاب الأعزاء الذين شاركوا مع مدرائهم ومعلميهم وموجهيهم بيوم الأعمال الخيرية، هذا اليوم جهزنا له وشاركت في اجتماعات التحضير له، وأعددنا كل ما يلزم ووزعنا المهام للجميع بالتنسيق مع المؤسسات والمدارس لإنجاحه، ولكن للأسف لم أستطع البقاء وذلك بسبب الاجتماع الطارئ الذي دعا إليه رئيس الحكومة في مدينة حيفا، والذي استغلينا وجودنا به لعرض ما يلزمنا أمامه والمطالبة لتحصيل ميزانيات لمدينة الطيرة، وتقديم ودعم المشاريع المختلفة التي تحتاجها. أنا كنت على إطلاع مباشر لسير الأمور بهذا المشروع الكبير، ومن هنا أريد أن أحيي جميع المشاركين والمشاركات من طلاب وتلاميذ ومدراء وموجهين وموظفي بلدية، وكل من شارك بإنجاح هذا اليوم، مؤكداً على الاستمرار بهذه المشاريع التي من شأنها أن تخلق جيلاً قوياً معطاءً ذو انتماء وأصالة كبيرين".

كلمات دلالية