أخبارNews & Politics

مؤسسات الطيبة تتطوع في التنظيفات وزرع الأشتال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مؤسسات الطيبة تتطوع في التنظيف وزرع الأشتال وتعلم التراث وتعزيز العلاقات

درية أبو عيطة:

لقد كان اليوم ناجحاً ومعبراً ورأينا تجاوب من قبل مدراء المدارس والمعلمين والطلاب والأهالي

بلدية الطيبة ستسعى الى تنظيم يوم تحت عنوان "كلنا نحب الطيبة" في شهر آيار وندعو الإنضمام الى هذا المشروع الذي سيعود على الجميع بالفوائد السامية كما وأنني أشكر كل من ساهم في إنجاح هذا اليوم

نرى أن التطوع هو من الأسس الهامة لبناء مجتمع متين وصالح يساهم في نشر التماسك الإجتماعي بين المواطنين وينمي الشعور بالإنتماء الى البلدة والمجتمع لترك آثار إجتماعية هامة التي تكمن في تحمل المسؤولية واحترام الآخرين وتقدير العمل والمحافظة على الممتلكات العامة


بأجواء مشجعة ومليئة بالإنتماء، نظمت بلدية الطيبة، قسم المعارف والثقافة وجمعية "الروح الطيبة"، التابعة لعائلة أريسون يوم الأعمال الخيرية الذي شارك فيه طلاب المدارس، مدراء المدارس، بيت المسنين، موظفو بنك هبوعاليم، مربيات البساتين، مجلس الطلاب البلدي والنوادي، الذين أشرفوا على حملة تنظيفات في شوارع البلدة والمؤسسات التربوية، بالإضافة الى فعاليات عديدة هادفة.
 

درية أبو عيطة: 18 مؤسسة انضموا للمشروع
واكب هذا المشوار درية أبو عيطة نائبة مدير قسم المعارف، التي عملت ليلاً ونهاراً في سبيل إنجاح هذا اليوم وإخراجه الى حيز التنفيذ، لا سيما أن المتطوعين شاركوا في 30 مشروعاً للأعمال التطوعية في أنحاء مدينة الطيبة، وانضم لهذا النشاط 18 مؤسسة تعليمية قام من خلالها الطلبة بطلاء جدران المدارس وترتيب الجنائن وزرعها بالأشتال الجميلة.
المدارس التي شاركتنا هي ابن خلدون، ابن رشد، عمر بن الخطاب، ابن سينا، ابن سينا ب، المجد، السلام، النجاح، الإخوة، البخاري ومركز العلوم والفنون. أما البساتين التي شاركتنا هي المكاسب، الهنا، الأنوار، نوارتي بالإضافة الى نوادي السلام والأمل".

الطلاب يزرعون مداخل الطيبة ويقيمون الحدائق
وجدير بالذكر أن مجلس الطلاب البلدي شارك بأربع فعاليات جميلة بدأت بزراعة مداخل الطيبة ورسم رسومات على بئري الماء بجانب صندوق المرضى ومخبز أبو صالح، بالإضافة الى إقامة حديقة، بينما أشرف طلاب إبن خلدون بإقامة حديقة أخرى بجانب منطقة "العلية"، وطلاب مدرسة إبن رشد قاموا بتنظيف وطلاء "ساحة الشهيد"، وزراعة أشتال داخل مبنى مدرستهم.

الأجيال والتراث
وقد تخلل اليوم بفعالية مميزة في بستان المكاسب تهدف الى ترابط الأجيال بالتراث، وكان داخل البستان 7 ورشات عمل تتحدث عن موضوع تراث الطيبة والفن الشعبي والمأكولات الشعبية، وكانت هنالك مشاركة واسعة من قبل الأمهات اللواتي أعربن عن فرحتهنّ لهذه المناسبة.
وشارك في هذا اليوم بيت المسنين ومدرسة الإيمان للتعليم الخاص والذين قاموا بفعاليات تطوعية بالتعاون مع متطوعين من ثانوية عتيد وإعدادية النجاح، أما نوادي السلام والأمل أشرفوا على فعاليات لتعزيز علاقة الأم بإبنها، حيث قام كل طالب بزراعة شتلة داخل أصيص كي يقوموا بإهدائها لأمهاتهم.

"التطوع يساهم في المحافظة على الممتلكات العامة"
وقال درية أبو عيطة:" لقد كان اليوم ناجحاً ومعبراً، ورأينا تجاوب من قبل مدراء المدارس والمعلمين والطلاب والأهالي. ونرى أن التطوع هو من الأسس الهامة لبناء مجتمع متين وصالح يساهم في نشر التماسك الإجتماعي بين المواطنين، وينمي الشعور بالإنتماء الى البلدة والمجتمع، لترك آثار إجتماعية هامة التي تكمن في تحمل المسؤولية واحترام الآخرين وتقدير العمل والمحافظة على الممتلكات العامة".
واستطرقت أبو عيطة:" بلدية الطيبة ستسعى الى تنظيم يوم تحت عنوان "كلنا نحب الطيبة" في شهر آيار، وندعو الإنضمام الى هذا المشروع الذي سيعود على الجميع بالفوائد السامية، كما وأنني أشكر كل من ساهم في إنجاح هذا اليوم، ونشكر بشكل خاص "جمعية الروح الطيبة" على دعمهم لهذا المشروع القيم".

كلمات دلالية