أخبارNews & Politics

شخصيات من الوسط العربي تشجع المشاركة في يوم الأعمال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شخصيات من الوسط العربي تشجع المشاركة في يوم الأعمال الخيرية

سمير درويش:  يوم الأعمال الخيرية شجعنا في نشر ثقافة التطوع في قرى زيمر حيث نجحنا في تجنيد الكثير من ذوي المهن المتنوعة مثل الحدادين والنجارين وغيرهم وقمنا بمساعدة الكثير من المواطنين في مجالات مختلفة 


في لقاء مصور بخصوص " يوم الأعمال الخيرية" الذي سيكون يوم الثلاثاء الموافق 20-03-2012 ، قام عدد من الشخصيات بالتحدث بإختصار عن العمل التطوعي واهمية المشاركة في "يوم الأعمال الخيرية" والذي هو الجزء الجوهري من عمل جمعية "الروح الطيبة" ، والتي أقيمت على ضوء الحاجة الملحّة لتطوير وتنمية التطوع والعطاء في المجتمع ولكي تشكل عنوانا لأي شخص يرغب بالتطوع والعطاء ولكل شخص أو منظمة بحاجة للمساعدة.

العمل التطوعي هو المحبة والتأخي
بدأ اللقاء بتقديم نبذة سريعة عن جمعية "الروح الطيبة" وأهم إنجازاتها. بعد المقدمة ، قام المتحدثون بتسليط الضوء على العمل التطوعي ويوم الأعمال الخيرية ، والذي هو نتيجة مبادرة السيدة شيري أريسون وبتبرع من "صندوق العائلة باسم تيد أريسون" وبتنظيم جمعيه "الروح الطيبة".
المتحدث الأول كان مجدي وتد مدرب للقيادة والتميز ، حيث أكد على أن العمل التطوعي هو المحبة والتأخي والعطاء المفقود في مجتمعنا العربي. وأنهى قوله :" أعمل خير تلقاه " ـ أي أن ما تفعله من أجل غيرك قد يعود عليك بالفائدة في المستقبل.

المشاركة في يوم الأعمال الخيرية
المتحدث الثاني كان الشيخ النائب إبراهيم صرصور ، رئيس القائمة العربية الموحدة ، حيث تحدث عن العمل التطوعي من المنظور الإسلامي ، حيث أن الإسلام حث وشجع الجميع للقيام في أعمال تطوعية وذلك يبدو جلياً في القرآن والسنة النبوية ، ففي القرآن ذكر الآية " ومن تطوع خيراً فهو خير الله" ، وفي الحديث ذكر الحديث :" أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس" .
وتحدث عن موضوع الإلتزام الذاتي والذي هو مركب مهم لتشجيع المواطنين في البلدات العربية للقيام بأعمال تطوعية خدمة للبلد ، وقدم مثالاً عن بلده كفر قاسم عندما كان رئيساً لكفر قاسم حيث تم إنجاز عدد من المشاريع عن طريق تطوع المواطنين.
وناشد الجميع في المشاركة في يوم الأعمال الخيرية لما في ذلك خيراً للمصلحة العامة.

خدمة الجميع
من ناحيته أكد المتحدث الثالث وهو سمير درويش رئيس مجلس قرى زيمر على أن التطوع واجب وإلتزام للمجتمعات أينما تواجدت خاصة في مجتمعنا العربي الذي يعاني من النقص في الميزانيات. وتحدث سمير عن تجربة قرى زيمر في مشاركتها في يوم الاعمال الخيرية ، حيث تم تنفيذ مشاريع مهمة مثل تشجير بعض ساحات المدارس بفضل جمعية "روح ط وفاة ".
وأكد على أن يوم الأعمال الخيرية شجعنا في نشر ثقافة التطوع في قرى زيمر حيث نجحنا في تجنيد الكثير من ذوي المهن المتنوعة مثل الحدادين والنجارين وغيرهم وقمنا بمساعدة الكثير من المواطنين في مجالات مختلفة مثل تصليح الأبواب .
ودعا إدارة جمعية رواح طوفا أن تعمل على ضم قرى وبلدات عربية من أجل تفعيل المواطن أن يقوم بتقديم ما يقدر عليه من بلده
وفي ختام حديثه شكر درويش شيري أريسون ، مديرة جمعية روح طوفاة على الأعمال الكبيرة التي تقوم بها لخدمة الجميع ودعاها لزيارة قرى زيمر.


عمل إنساني من الدرجة الأولى
المتحدثة الرابعة وهي مريم حرب مديرة مدرسة السلام في أبو غوش ، أكدت على أن مدرستها ستشارك في يوم الأعمال الخيرية في تنفيذ عدد من المشاريع مثل دهن المدرسة ، وزرع الورود ،زيارة بيت المسنين ، وزيارة لمدرس لذوي الإحتياجات الخاصة.
وشددت على أهمية العمل التطوعي في تعليك أولاد المدارس العطاء والتطوع من أجل مدرستهم ومؤسساتهم، وحثت الطلاب وأهلهم للمشاركة في أعمال التطوع خاصة وان هذا عمل إنساني من الدرجة الأولى.المتحدثة الخامسة وهي  درية أبو عيطة ، نائب مدير قسم المعارف في بلدية الطيبة ، ذكرت أنها تشجع العمل التطوعي مهما كان ، وتعتبره ركيزة أساسية في بناء المجتمع والنهوض به أؤمن التطوع يعطي شعور الإنتماء.
وذكرت أنه في السنة الماضية، شارك طلاب مدينة الطيبة في تنفيذ 11 مشروع، وكان للمشاركة مردود إيجابي. حيث قامت البلدية بتنظيم يوم تطوعي شارك فيه الكثير من أهالي الطيبة ونفذوا مشاريع تخدم المدينة.
وكشفت أنه في هذا السنة سيتم المشاركة في 30 مشروع، ودعت الجميع في المساهمة بيوم الأعمال الخيرية.
مسك الختام كانت للمتحدث السادس ، وهو التلميذ الصغير سند ناصر من الطيرة في المثلث والذي يدرس في مدرسة الغزالي ، والذي أكد بحماسة أنه يود المشاركة في اليوم المميز في مدرسته ، وناشد الجميع بالمشاركة من أجل خدمة بلدهم.
يجدر أن نذكر أنه يتبلور في السنوات الأخيرة عيد للعمل الاجتماعي "يوم الاعمال الخيرية "،هدف هذا اليوم تشجيع روح العمل الاجتماعي من اجل الشعب ومن اجل المجتمع. وقد شارك في السنوات الأخيرة الالاف في تنفيذ مشاريع تطوعيه في ذلك اليوم. حتى الان اصبح انضموا اكثر من 250000 .

 

كلمات دلالية