مجتمعSociety

سحر خوري من حيفا: لا فرق بين المرأة والرجل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سحر خوري من حيفا: لا فرق بين المرأة والرجل رغم أننا بعالم ذكوري

الأخصائية سحر خوري للعرب:

افتخر بالمرأة الناجحة في الوسط العربي والتي تأخذ مكانها في الأعمال المختلفة والتي تتواجد في كل مكان ومجال

يتم تحرير النقاط من أجل الوصول للهدف ويتمحور العمل في منطقة معينة في الجسم وليس على كل الجسم كما في الشياتو

لا فرق بين المرأة والرجل فهي تعمل في محطة الوقود وتدير الفنادق والمطاعم وتعمل كوزيرة وأنا اعتز أن في الوسط العربي هناك نساء متفوقات وناجحات

طموحاتي أحققها رويدا رويدا فاليوم املك عيادة للطب البديل واعمل على تطوير العيادة لمركز للتدريب الشخصي على الصعيد النفسي العملي والعائلي


 "أحب الصراع الذي يدور بين الرجل والمرأة في عالمنا ومجتمعنا لأنه يدعم المرأة ويقودها الى المكان الذي تطمح أن تكون فيه. افتخر بالمرأة الناجحة في الوسط العربي والتي تأخذ مكانها في الأعمال المختلفة والتي تتواجد في كل مكان ومجال رغم أننا نعيش في عالم ذكوري" هذه بعض الآراء التي تحملها سحر خوري ابنة مدينة حيفا والتي تختص في مجال الطب البديل وتزاول مهنتها بمحبة كبيرة وبقلق شديد لعدم تواجد الوعي المطلوب لمثل هذا العلاج. أنهت سحر خوري تعليمها في كلية مديسين للطب البديل قبل ست سنوات واختصت في المجال العلاجي للعظام وتعالج عن طريق عدة طرق أهمها الشياتو والرفلكسلوجيا والتوينا والمساجات الطبية. وقد إلتقاها مراسل العرب في هذا التقرير.


سحر خوري
العرب: هل تحدثينا عن طبيعة عملك؟
سحر خوري: المساجات التي نقوم بها هنا طبية وتعالج الأكتاف ورقبة الإنسان والأيادي والمفاصل وهناك أحيانا آلاما ليست بالضرورة جسمانية إنما نعتبرها حالة نفسية وهي تقوم بالإنذار بأن هناك شيئا يضايقك في حياتك الشخصية ويؤثر على أعضاء الجسم ومن هنا تأتي معالجة لمثل هذه الحالات والتي قد تنبع عن الضغط في العمل والضغط النفساني والعوامل الحياتية التي تؤثر على الجسم في النهاية والذي نعتبره مرآة لما يدور في داخل الإنسان.
العرب: ذكرت مصطلحات في هذا المجال هل يمكن أن نعرف تفسيرها؟
سحر خوري: هنالك عدة طرق للعلاج فالشياتو يعمل على موضوع مسارات الطاقة في الجسم وفي كل جسم هنالك نقاط يجب أن يكون بينها اكزان ونحن نعمل على خلق الاكزان بينهما لوقف الأوجاع في النقاط المختلفة في الجسم وتأتي كلمة شياتو لارتباطنا بالأرض التي يتم عليها عملية العلاج وذلك بضغط الأصبع واليد. أما علاج توينا فيكون أكثر شدة وقوة ويتم العمل فيه عن طريق مسارات الطاقة بداخل الجسم ويتم تحرير النقاط من أجل الوصول للهدف ويتمحور العمل في منطقة معينة في الجسم وليس على كل الجسم كما في الشياتو. وبالنسبة للمساجات الطبية فيتم العمل بها عن طريق الزيوت المختلفة لكن يتم على زيت السمسم الأساسي ويتم زيادة الخلطات وفقا لمشاكل الشخص ذاته والموضوع الذي يجب معالجته. وأما الرفلكسلوجيا فتعالج كف الرجل والمقصود بالضغط الانعكاسي حيث تقسم الرجل لأعضاء وكل عملية ضغط في مكان معين قد يحرر مكان آخر يعاني من الأوجاع.

العرب: ما هي وجهة نظرك للمرأة الناجحة؟
سحر خوري:
أنا أفتخر بالمرأة الناجحة واليوم لا فرق بين المرأة والرجل فهي تعمل في محطة الوقود وتدير الفنادق والمطاعم وتعمل كوزيرة وأنا اعتز أن في الوسط العربي هناك نساء متفوقات وناجحات حيث تشق كل واحدة منهن طريقها في عالمها من أجل تحقيق ذاتها.
العرب: هل هنالك إقبالا على الطب البديل في مجتمعنا العربي؟
سحر خوري:
هنالك إقبالا لكن اعتقد أنه لا يوجد وعي كافٍ للموضوع. فهنالك من يصل الينا ليطلب التدليك ليشعر شعورا جيدا لكنه غير منفتح لأن يقول ما يشعر به بصورة صريحة وأحيانا فعلا لا يميزون بين العلاقة بين الروح والجسم والعوامل الداخلية التي تضايق الشخص وتجعله يعاني من أوجاع في حلقات مختلفة في جسمه. فهنالك اقبالا كبيرا لمثل هذه المواضيع وتفتح في الآونة الأخيرة عيادات كثيرة في هذا المجال وتقدم الخدمات لحل أزمات عند الإنسان.

العرب: ما الذي يعجبك في مجتمعنا؟
سحر خوري: يعجبني الدعم الكبير بين إنسان وآخر حتى لو كانوا في ذات المجال ويتنافسون فيما بينهم.

العرب:  ما الذي لا يعجبك في مجتمعنا؟
سحر خوري:
لا يعجبني انغلاق المجتمع على نفسه وعدم الانفتاح. علينا أن نعي أنه يوجد مهنيين نستطيع استشارتهم عند الحاجة مهما كانت القضية لنتلقى الحلول.
العرب: ما هي طموحاتك المستقبلية؟
سحر خوري:
طموحاتي أحققها رويدا رويدا فاليوم املك عيادة للطب البديل واعمل على تطوير العيادة لمركز للتدريب الشخصي على الصعيد النفسي العملي والعائلي، ومن ناحية اخرى سأقوم بتقديم محاضرات توعية في هذا المجال داخل المركز نتحدث عن الطاقة والأمور الروحانية تزيد من الوعي الخاص في مجتمعنا العربي.

كلمات دلالية