أخبارNews & Politics

حزب الله: إسرائيل اغتالت القيسي وكوادر الجهاد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حزب الله: إسرائيل اغتالت القيسي وكوادر الجهاد الإسلامي لأن العرب منشغلون‏

حزب الله:

امتدت يد الإجرام الصهيونية مرّة جديدة إلى مجاهدي الشعب الفلسطيني، لتقتل واحداً من رموز النضال والمقاومة، مسجّلة فصلاً جديداً في كتاب الإرهاب الصهيوني


أدان حزب الله ما وصفه بـ "عملية الإغتيال الجبانة" التي استهدفت الأمين العام للجان المقاومة الشعبية في فلسطين، زهير القيسي، وأحد أبرز مساعديه الأسير المحرر أحمد حنني، وما تلاها من عمليات قصف أدت إلى استشهاد كوادر في حركة الجهاد الإسلامي ومواطنين أبرياء.


صورة توضيحية

تحرير فلسطين
وفي بيان صادر عنه، قال حزب الله:" امتدت يد الإجرام الصهيونية مرّة جديدة إلى مجاهدي الشعب الفلسطيني، لتقتل واحداً من رموز النضال والمقاومة، مسجّلة فصلاً جديداً في كتاب الإرهاب الصهيوني".
واعتبر أن الجريمة جاءت كتذكير بعقلية الإجرام المتأصلة في العقلية الصهيونية، التي لا تعترف بأي هدنة ولا تقف عند أي اتفاق. وأردف البيان أن العملية الآثمة تأتي في ظل " حالة الغياب العربي المتزايد عن متابعة الإرهاب الصهيوني وملاحقة رموزه"، وفي ظل "الانشغال بالقضايا الداخلية وانسياق بعض العرب في غياب المشروع الأميركي الصهيوني لخلق أعداء جدد للشعوب العربية وتناسي ما يشكله العدوان الصهيوني من خطر على أمتنا وعلى مستقبلها وعلى شعوبها، ولا سيما على القضية الفلسطينية".
ودعا البيان الشعوب العربية إلى "تصويب بوصلتها، وتوجيه كل طاقاتها من أجل تحرير فلسطين، كل فلسطين، من الإرهاب الصهيوني المتفاقم، والذي يتخذ من الدعم الأميركي والغربي المطلق غطاءً له".

كلمات دلالية