أخبارNews & Politics

فرنسا تشكك في جدية ايران بالتفاوض حول برنامجها النووي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وزير الخارجية الفرنسي جوبيه يشكك بجدية ايران بالتفاوض حول برنامجها

الاتحاد الأوروبي فرض في 23 يناير الماضي حظراً شاملاً على واردات النفط ال ايران ي الى أوروبا كما قرر تجميد أصول البنك المركزي الايراني

كاثرين اشتون:

الحوار يجب أن يركز على برنامج ايران النووي لكنها ابدت استعدادها لمناقشة قضايا اخرى وذلك بعد ان توقفت المحادثات بين ايران ومجموعة (خمسة زائد واحد ) قبل أكثر من سنة في مدينة اسطنبول التركية


شكك وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه اليوم في جدية ايران بالتفاوض حول برنامجها النووي في أعقاب الدعوة التي وجهت الى طهران لاستئناف المناقشات مع الدول العظمى حول برنامجها المثير للجدل.


ألان جوبيه

وقال جوبيه في حديث لشبكة (أي.تيليه) التلفزيونية الفرنسية إن "ايران ما زالت تتحدث بلغتين مختلفتين ولذلك يجب أن نبقى متشددين في العقوبات التي اتخذناها ضدها" معرباً عن اعتقاده بأن العقوبات هي "السبيل الامثل لتجنب خيار عسكري ممكن ان يعود بنتائج وخيمة".
يذكر أن الاتحاد الأوروبي قد فرض في 23 يناير الماضي حظراً شاملاً على واردات النفط الايراني الى أوروبا كما قرر تجميد أصول البنك المركزي الايراني.

استئناف المحادثات
وكانت المنسقة السامية للاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون قد أكدت أمس استعدادها لاستئناف المحادثات مع ايران في ردها على الرسالة التي بعثها في 14 فبراير الماضي سكرتير المجلس الأعلى الايراني للأمن القومي سعيد جليلي.
وأعربت اشتون عن أملها في أن تدخل ايران بعملية مستمرة من الحوار البناء الذي "سيحقق تقدما فعليا بخصوص مخاوف المجتمع الدولي بشأن برنامج ايران النووي". وأوضحت أن "الحوار يجب أن يركز على برنامج ايران النووي لكنها ابدت استعدادها لمناقشة قضايا اخرى وذلك بعد ان توقفت المحادثات بين ايران ومجموعة (خمسة زائد واحد ) قبل أكثر من سنة في مدينة اسطنبول التركية".

كلمات دلالية