أخبارNews & Politics

روسيا: اعتقال 550 من المحتجين ضد انتخاب بوتين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

روسيا: اعتقال 550 محتجا في سان بطرسبيرغ وموسكو ضد انتخاب بوتين

اعتقال 300 شخص في وسط مدينة سان بطرسبيرغ

الشرطة الروسية اعتقلت 550 شخصا من الذين شاركوا في الاحتجاجات ضد انتخاب فلاديمير بوتين رئيسا

أشتون: المفوضية تشاطر المراقبين الأوروبيين قلقهم في شأن حدوث تجاوزات شابت انتخابات يوم الأحد الماضي


اعتقلت الشرطة الروسية 550 شخصا من الذين شاركوا في الاحتجاجات ضد انتخاب فلاديمير بوتين رئيسا، وكان بين المحتجزين أليكسي نافالني المعروف بنشاطه في مكافحة الفساد والذي قاد الاحتجاجات. وقد اعتقل 300 شخص منهم في وسط مدينة سان بطرسبيرغ من بين حشد من المحتجين قارب 800 شخص بينما اعتقل 250 شخصا في العاصمة موسكو.

 

وقد قبل العالم الخارجي فوز بوتين، إلا أن مراقبين قالوا إن الانتخابات شهدت انتهاكات صبت في صالحه. وتحدث رئيس الوزراء البريطاني الى بوتين عبر الهاتف لتهنئته، وقال إنه يتطلع للعمل معه "للتغلب على الصعوبات التي تعترض العلاقات بين روسيا وبريطانيا، وبناء صلات تجارية وسياسية اعمق"، وفقا لبيان صدر عن مكتب كاميرون. كما اتصل الرئس الفرنسي نيكولا ساركوزي هاتفيا ببوتين وهنأه بالفوز.

معالجة الثغرات
ودعا الاتحاد الأوروبي روسيا إلى التحقيق في ما قال إنها أوجه قصور شابت عمليات التصويت في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد. وقالت متحدثة ، باسم مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد كاثرين أشتون ، إن المفوضية تشاطر المراقبين الأوروبيين قلقهم في شأن حدوث تجاوزات شابت انتخابات يوم الأحد الماضي. وأضافت مايا كوسيانتيتش في مؤتمر صحفي أن مراقبي منظمة الأمن والتعاون الأوروبية تحدثوا عن أوجه قصور محددة في أثناء عمليتي إعداد وإجراء الانتخابات الرئاسية الروسية. ودعت كوسيانتيتش السلطات الروسية إلى "معالجة الثغرات" التي حدثت في عملية التصويت.

استغلال الموارد الحكومية
واوضحت المتحدثة أن الاتحاد الاوروبي "تابع باهتمام كبير" الاقتراع لأن روسيا "شريكة استراتيجية وجارة مهمة في آن واحد". ورداً على سؤال عن سبب تأخر الاتحاد في تهنئة بوتين بفوزه ، قالت المتحدثة باسم المفوضية إن بروكسل تنتظر تقريراً أكمل حول نتائج الاقتراع. بينما تحدث تقرير منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن "استغلال الموارد الحكومية" لصالح الرئيس الروسي المنتخب فلاديمير بوتين.

نتيجة حاسمة
ووصف متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون انتصار الرئيس الروسي المنتخب فلاديمير بوتين بأنه "حاسم رغم التجاوزات التي شابت عمليات التصويت". وأضاف المتحدث باسم كاميرون أن نتائج الانتخابات أظهرت "فوزاً ساحقاً لبوتين رغم التقارير المبدئية الصادرة عن منظمة الأمن والتعاون الأوروبية التي قالت إن عمليات التصويت شهدت بعض التجاوزات". وقال المتحدث ، في لقاء صحفي ، إن تقرير المنظمة "حدد بوضوح مشاكل ، ونود أن تتم تسوية هذه المشاكل في وقت لاحق ، لكن من الواضح أن هذه الانتخابات أدت إلى نتيجة حاسمة".

كلمات دلالية