أخبارNews & Politics

الملك الأردني: المفاوضات هي الوسيلة الوحيدة لاستعادة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غبار
17

حيفا
غبار
17

ام الفحم
غبار
17

القدس
غيوم متناثرة
16

تل ابيب
غيوم متناثرة
17

عكا
غبار
17

راس الناقورة
غبار
17

كفر قاسم
غيوم متناثرة
17

قطاع غزة
مطر خفيف
19

ايلات
غبار
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الملك الأردني: المفاوضات هي الوسيلة الوحيدة لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني

أكد الملك الأردني عبد الله الثاني أن لا تغيير في سياسة الأردن تجاه حركة حماس بالرغم من الزيارة التي قام بها رئيس المكتب السياسي خالد مشعل لعمان قبل عدة أسابيع. وقال الملك عبد الله الثاني عن سبب إعادة الأردن فتح علاقات مع حماس في هذه المرح

الملك الأردني:

لن نفتح مكاتب لحماس بعمان ولقائي بمشعل لدعم عملية السلام

الربيع العربي دعوة للكرامة والعدل والحرية، ولا رجعة عن المطامح الشرعية للشعوب وحقها في أن يكون لها رأي أكبر في كيفية حكم وتنظيم مجتمعاتها


أكد الملك الأردني عبد الله الثاني أن لا تغيير في سياسة الأردن تجاه حركة حماس بالرغم من الزيارة التي قام بها رئيس المكتب السياسي خالد مشعل لعمان قبل عدة أسابيع.

الملك الاردني عبد الله الثاني: عام 2011 هو الاسوأ لعملية السلام في الشرق الاوسط

تغيير في السياسة
وقال الملك عبد الله الثاني عن سبب إعادة الأردن فتح علاقات مع حماس في هذه المرحلة، وعما إذا كانت سياسة الأردن ستشهد تغيرا نحو الجماعات الإسلامية في ضوء «الربيع العربي»: «كان الأردن دوما في مقدمة الساعين إلى حل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي.. وهذا يشتمل من ناحيتنا على الحديث مع كل الفصائل الفلسطينية.. وحماس جزء من النسيج السياسي الفلسطيني». وأضاف: «لقد كان لدينا مع حماس تحديدا اتصالات منذ زمن طويل على الأرض من خلال المستشفى الميداني الأردني في غزة»، مؤكدا أن حماس لن تعيد فتح مكاتبها في الأردن وليس هناك تغيير في هذا السياسة.

دعوة للكرامة والعدل والحرية
وأشار العاهل الأردني في حديث أدلى به لمجلة «تي بي كيو» التركية ووزعه الديوان الملكي الأردني،  إلى أن لقاءه مع خالد مشعل وولي عهد قطر في عمان نهاية يناير (كانون الثاني) الماضي جاء في إطار دعم الأردن لجهود السلام والمصالحة الفلسطينية وجهود السلطة الوطنية الفلسطينية لتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني، وقال «لقد أكدت موقف الأردن من أن المفاوضات، بدعم من المجتمع الدولي، هي الوسيلة الوحيدة لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني.. ولذا فلا تغيير في هذه الاستراتيجية أيضا».
وأكد العاهل الأردني أن «الربيع العربي» دعوة للكرامة والعدل والحرية، ولا رجعة عن المطامح الشرعية للشعوب وحقها في أن يكون لها رأي أكبر في كيفية حكم وتنظيم مجتمعاتها، معتبرا أن هذا الربيع جعل ال حياة أفضل بالنسبة للكثير من العرب، «وسنشهد في نهاية المطاف ظهور مجتمعات مدنية فاعلة ومنخرطة في الشأن العام، والمزيد من التعددية والديمقراطية والعدل والمساواة في العالم العربي».

كلمات دلالية
ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في مدينة الطيبة