أخبارNews & Politics

نتنياهو يعتقد أن مراقب الدولة يريد تدميره
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المستشار السابق عوزي آراد: نتنياهو يعتقد أن مراقب الدولة يريد تدميره خلال التحقيقات

أعرب مسئولون قضائيون عن اعتقادهم بأن استجواب نتنياهو يشكل المرحلة الأخيرة في التحقيق في القضية


ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن عوزي آراد مستشار الأمن الإسرائيلي السابق لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وجه انتقادا شديدا لرئيس الوزراء أمس قائلا "إن نتنياهو يعتقد أنه من المقبول أن تكذب خلال التحقيقات".

أراد: <a href=واشنطن ستستخدم الفيتو بمجلس الأمن ضد الدولة الفلسطينية بدون موافقتنا" width="519" height="362" src="https://images.alarab.com/data/news/2010/11/21/17574.JPG?width=519&auto_optimize=high" />

إستجواب رئيس الوزراء
وأضاف آراد - في نبأ أوردته الصحيفة في موقعها على الإنترنت - أن نتنياهو مقتنع بأن ميخا ليندنشتراوس مراقب الدولة يريد تدميره، ولذا فإن رئيس الوزراء مقتنع أنه من المقبول عدم قول الحقيقة خلال التحقيقات.
وكانت مصادر إعلامية إسرائيلية قد كشفت أن طاقما من كبار المسئولين في مكتب مراقب الدولة قاموا بإستجواب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في قضية تمويل رحلاته ورحلات أفراد عائلته إلى الخارج.
يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التى يتم فيها التحقيق مع نتنياهو في هذه القضية التي بدأ مراقب الدولة النظر فيها قبل 11 شهرا.
بدورهم، أعرب مسئولون قضائيون عن اعتقادهم بأن استجواب نتنياهو يشكل المرحلة الأخيرة في التحقيق في القضية وأن مسودة أولية للتقرير بشأنها ستحال إلى رئيس الوزراء خلال فترة أقصاها شهران وقبل اعتزال مراقب الدولة ميخا ليندنشتراوس مهام منصبه بنهاية العام الجاري.
وكان عوزي آراد قد اعتزل من منصبه في أعقاب حادث تسريب معلومات سرية من ديوان رئيس الوزراء. وقرر يهودا فاينشتاين المستشار القانوني للحكومة عدم تقديم لائحة اتهام ضد آراد لعدة أسباب من بينها أن ما حدث ليس تسريبا مقصودا وإنما زلة لسان.

كلمات دلالية