أخبارNews & Politics

الحب ينتصر على الحرب والعروس السورية تعبر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد إنتظار طويل:الحب ينتصر على الحرب والعروس السورية تعبر الى الغجر

ايوب القرا:

هذه أصعب حالة عبور عروس من سوريا لإسرائيل كونها من الطائفة العلوية

 بعد مجهود كبير إستطعنا لم شمل الزوجين من العائلة الكريمة من قرية سكانها محترمين وسأكون دائمًا الى جانبهم


عبرت صباح هذا اليوم غانية ميقة من حي السيدة زينب من مدينة دمشق في سوريا الى قرية الغجر من معبر القنيطرة الى بيتها الجديد في قرية الغجر، والتقت بزوجها عدنان نيقة بعد إنتظار طويل دام 4 سنوات .

 
البت بأمور مختلفة تخص قرية الغجر
إنتظر العروس السورية في الجانب الاسرائيلي أقرباء وأصدقاء العريس منذ ساعات الصباح متحمسين لمجيء العروس حتى ظهرت من الجانب السوري ليستقبلوها بال اغاني والتهاليل.
تم هذا اللقاء بمساعدة كبيرة من عدة أشخاص في الحكومة الاسرائيلية وكان أبرزهم نائب وزير تطوير النقب والجليل ايوب القرا الذي عمل جاهدًا في الفترة الاخيرة، لشمل العروسين والذي قال :"هذه أصعب حالة عبور عروس من سوريا لإسرائيل كونها من الطائفة العلوية، ولكن بعد مجهود كبير إستطعنا لم شمل الزوجين من العائلة الكريمة من قرية سكانها محترمين وسأكون دائمًا الى جانبهم ".
ثم إنتقل ايوب القرا وزار رئيس مجلس المحلي غجر ابو هاشم احمد فتالي للبت بأمور مختلفة تخص قرية الغجر، وعند وصول العروس الى بيتها مع العريس زارهما في البيت وقدم التهاني وأنهى زيارتة في مضافة قرية غجر،وزار ابو حسن سلمان خطيب رئيس مجلس غجر سابقًا.

كلمات دلالية